حسام عرفات : اتهامات موسي ابو مرزوق للقيادة العامة بقصف مخيم اليرموك كذب وتضليل

تابعنا على:   15:34 2013-10-21

أمد/  رام الله /  وصف حسام عرفات مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة في الاراضي الفلسطينية التصريحات التي ادلي بها د. موسي ابو مرزوق المسؤول في حركة حماس علي صفحته الرسمية علي الفيس بوك والتي اتهم فيها الجبهة الشعبية القيادة العامة وامينها العام احمد جبريل ونجله خالد جبريل بمحاصرة مخيم اليرموك وقصفه بانها كاذبة ومضللة .

واضاف عرفات ان هذه التصريحات تاتي في سياق المؤامرة التي تستهدف سوريا والتي تلعب حركة حماس دورا وظيفيا فيها من خلال تبنيها ودعمها للجماعات المسلحة التي تقاتل النظام والجيش السوري , كما انها تاتي في سياق المحاولات المستمرة لتشويه الجبهة ومواقفها والتغطية علي الدور الذي تقوم به حركة حماس في مخيم اليرموك علي وجه التحديد .

واشار عرفات ان ازمة مخيم اليرموك ماكان لها ان تطول علي هذا النحو لولا ان المجموعات المسلحة التي تسيطر عليه والتي يتبع بعضها لحركة حماس رفضت كل المبادرات والحلول التي عرضتها جهات مختلفة لانهاء ازمة المخيم باخلائه من المسلحين وعودة سكانه الذين هجروه .

وكشف عرفات ان المجموعات التابعة لحركة حماس في مخيم اليرموك رفضت كل الحلول الانسانية لاغاثة المخيم بادخال المواد الطبية والاغذية الي ماتبقي من سكان بداخله وكانت اخر هذه المحاولات امس الاحد (20/10) عندما حاولت الفصائل ادخال المواد الغذائية الي المخيم ورفضت ذلك تلك المجموعات المسلحة التابعة لحركة حماس والمجموعات الاخري التي تسيطر علي المخيم .

وراي عرفات ان حل ازمة مخيم اليرموك السياسية والامنية والانسانية لايمكن له ان يتم الا بقيام حركة حماس بسحب مجموعاتها المسلحة التي تسيطر علي المخيم وتستخدم ماتبقي من سكان فيه كورقة للمتاجرة السياسية تحتاجها في المرحلة الراهنة بعد فشل رهاناتها السياسية في المنطقة .

وختم عرفات تصريحه بدعوة حركة حماس وقادتها بالكف عن المكابرة والادعاء ووضع الراس في الرمال وعدم رؤية المتغيرات الجارية في المنطقة وعدم الهروب الي الامام لمعالجة الاخطاء القاتلة التي ارتكبتها حماس في السنتين الماضيتين