وزير الدفاع الروسي يحذر من احتمال وقوع كارثة في الشرق الأوسط

تابعنا على:   17:12 2014-04-01

شويغو

أمد/ موسكو – نوفوستي : حذر وزير الدفاع الروسي الجنرال سيرغي شويغو بأن العملية العسكرية في سوريا قد تدفع بهذا البلد وبلدان الجوار إلى الهاوية على غرار عملية الناتو العسكرية في ليبيا.

وذكّر وزير الدفاع الروسي نظراءه من دول منظمة شانغهاي للتعاون خلال اجتماعهم في مدينة خوجند الطاجيكية اليوم بأن العملية العسكرية في ليبيا أدت إلى تقسيم هذا البلد إلى فرقاء متنازعين، وأتاحت للمتطرفين الاستيلاء على كميات كبيرة من أسلحة الجيش الليبي السابق. ويهرب المتطرفون هذه الأسلحة إلى البلدان المجاورة لليبيا الآن، ويساعدون زملاءهم في تونس والجزائر ومالي ومصر وسوريا حسب معلومات وزير الدفاع الروسي.

وفي ما يخص سوريا، قلل وضع الأسلحة الكيماوية السورية تحت مراقبة المجتمع الدولي من خطر تدخل الدول الغربية لأغراض عسكرية ولكن خطر العملية العسكرية ضد سوريا يظل قائما في وقت لا يزال الغرب فيه يمد يد العون إلى المعارضة السورية.

ولفت وزير الدفاع الروسي إلى أن إضعاف سلطة الدولة أدى إلى تنشيط المنظمات المتطرفة في سوريا.

وقال شويغو إن ما حدث لليبيا يؤكد أن حل النزاع (أي نزاع) بالطرق العسكرية أمر غير ممكن، وأنه لا يوجد بديل للحل السياسي.

اخر الأخبار