قناة إسرائيلية: الزلزال الكبير قد يقع في أي لحظة ويقتل"15" ألف اسرائيليا

تابعنا على:   14:40 2013-10-21

أمد/ تل أبيب : قالت القناة السابعة الاسرائيلية إن زلزالا كبيرا قد يضرب الدولة العبرية في أي لحظة ويخلف (15) ألف قتيلا اسرائيليا نظرا لعدم تهيؤ الجبهة الداخلية واستعدادها لذلك.

وجاء ذلك نقلا عن مسؤول عسكري في جيش الاحتلال تعقيبا على حدوث عدة هزات أرضية خلال الأيام القليلة الماضية شمال الدولة العبرية.

وأكد المسؤول الاسرائيلي أنه في حال وقع زلزال كبير بقوة (7.5) درجة على مقياس ريختر سيؤدي الى مقتل (15) ألف صهيونيا نظرا لعدم استعداد الجبهة الداخلية وتهيئة البنية التحتية لذلك.

وأشار الى أن الزلزال قد يقع في أي لحظة ونحن الآن نجري تدريبات داخلية لفرق الانقاذ ، مشيرا الى أن المهم أن يستمع الصهاينة لتعليمات وانذارات القيادة الاسرائيلية عند حدوث أي طارئ للعمل على تفادي الخسائر الكبيرة.

وتداولت المواقع العبرية اليوم الأحد وبتخوف كبير موضوع تكرار الزلازل التي حصلت شمال اسرائيل والمنطقة مؤخراً, وإستعانت بالخبراء للدلالة على هذه المخاوف، والتي يمكن أن تؤدي لكوارث كبيرة, وتستدعي المزيد من الجهوزية العالية في حال وقوعها.

وقالت صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية أنه للمرة الثانية اليوم، وللمرة الرابعة خلال أيام، وقع بعد الظهر زلزال الساعة 3:54,  وذكر المعهد الجيوفيزيائي الإسرائيلي أن قوته كانت بـ3،6 على مقياس ريختر, وتركز في منطقة شمال الجليل المحتل.

وقال الدكتور آفي شابيرا مدير التأهب للزلازل في "إسرائيل" أن ما يحصل يؤشر لحدوث زلزال كبير نادر الحدوث تشهده البلاد كل 100 عام تقريبا ، والدلائل من المنطقة تشير لذلك.

بينما يؤكد الدكتور اوري فليزيندر وهو مدير المعهد الجيوفيزيائي الإسرائيلي أن تكرر حدوث الزلازال يبعت للشك حصول زلزال كبير في المنطقة وحصل هذا الأمر في السابق.

من جانبه طلب بنيامين نتينياهو وضع تقييم كامل من شابيرا حول إحتمالية حدوث زلزال وتأثيراته على الجبهة الداخلية,  وحول إذا ما كان هناك حاجة  لرفع حالة التأهب داخل الدولة العبرية استعدادا لأي طارئ.