الحمد الله: الحكومة قامت برصد 17 مشروعا للبنى التحتية والتنموية في قلقيلية

تابعنا على:   22:12 2014-03-30

أمد/ رام الله: أكد رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله على أن القرار الوطني سيبقى مستقلا ومحصنا، وستظل القيادة الفلسطينية ملتزمة بحمل القضية العادلة إلى كافة المحافل الدولية، والوصول إلى نهايتها الحتمية المتمثلة بالانتصار إلى حقوق الشعب الفلسطيني، وإنهاء أطول احتلال عرفه التاريخ، وتمكين شعبنا من إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

جاء ذلك خلال كلمته في مهرجان الوفاء ليوم الأرض، اليوم الأحد، في عزبة الطبيب، وبحضور محافظ قلقيلية اللواء رافع الرواجبة، ومحافظ طوباس ربيح الخندقجي، وأمين سر المجلس الثوري ايمن مقبول، ورئيس الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة محمد بركة، ورئيس مجلس قروي عزبة الطبيب بيان الطبيب، وعدد من الشخصيات الاعتبارية والسياسية، ومدراء المؤسسة الأمنية في المحافظة.

وقال الحمد الله إن عزبة الطبيب وكافة بلدات وقرى محافظة قلقيلية سطرت قصصا في المقاومة الشعبية السلمية لمخططات الاقتلاع والتهجير ومحاولات الهدم والمصادرة، والمحاصرة من عشرات المستوطنات، مؤكدة للعالم تجذرها بالأرض والهوية الوطنية.

وأضاف الحمد الله أن الحكومة ستعمل على تعزيز صمود المواطنين في كافة أماكن تواجدهم، من خلال المزيد من المشاريع التنموية والاغاثية استجابة لاحتياجاتهم. وفي هذا السياق، أكد أنه سيتم رصد مبلغ 100 ألف دولار من اجل استكمال مشروع بناء المدرسة في عزبة الطبيب.

وعبر الحمد الله بمناسبة ذكرى يوم الأرض عن اعتزازه بما يبديه أبناء الشعب الفلسطيني من إصرار بطولي وتاريخي على التمسك بالأرض، ومبادئ الحرية والكرامة، وكونهم حراس هذه الأرض وصانعو الأمل والمستقبل.

هذا وقد قام رئيس الوزراء بزيارة إلى مقر محافظة قلقيلية التقى فيها فعاليات ومؤسسات المحافظة، حيث أطلعهم أن الحكومة قامت برصد 17 مشروعا للبنى التحتية والتنموية في المحافظة، وعدة مشاريع ستخلق العديد من فرص العمل، ستنفذ خلال العام الحالي.