وزير الداخلية الفرنسي: التجسس الأميركي على فرنسا يثير الصدمة

12:38 2013-10-21

أمد/ باريس - أ ف ب :اعتبر وزير الداخلية الفرنسي مانويل فالس أن المعلومات الصحافية عن تجسس وكالة الأمن القومي الأميركية على نطاق واسع، على اتصالات الفرنسيين "تثير الصدمة" و"تستدعي إيضاحات".

وذكرت صحيفة "لوموند" الفرنسية، أن "وكالة الأمن القومي الأميركية قامت خلال ثلاثين يوماً، بين 10 كانون الأول/ديسمبر 2012 و8 كانون الثاني/يناير 2013 بجمع 70,3 مليون تسجيل لبيانات هاتفية للفرنسيين، وذلك استناداً إلى وثائق سربها المستشار السابق في الوكالة إدوارد سنودن"وأكد "أنه لم نسمع أي شيء من المسؤولين الأوروبيين يخالف ما كنا سمعناه منهم سابقا بشأن الشروع في تطبيق التوجيهات الأوروبية بشأن المستوطنات في ايطاليا ولا في ألمانيا".

واستدرك "بل على العكس فإنه في أخر اجتماع مع المسؤولة الأوروبية للسياسة الخارجية والأمن كاثرين اشتون في نيويورك أكدت لنا على التمسك بالقرار المقرر الشروع في تنفيذه مطلع العام المقبل".

ولفت إلى أن عباس سيجتمع بعد يومين مع اشتون في بروكسل إضافة إلى الاجتماع مع رئيس الاتحاد الأوروبي.

كما قال "نعلم أن هناك محاولات إسرائيلية للالتفاف على هذا القرار وان هناك محاولات لاستمالة بعض الدول الأوروبية التي تتعاطف مع إسرائيل كي تخرج عن الإجماع الأوروبي ولكن هذا قرار اتخذ في الاتحاد الأوروبي بالإجماع".