النضال الشعبى المقاومة الشعبية في كافة مناطق الجدار والاستيطان

تابعنا على:   15:39 2014-03-30

أمد / رام الله / دعت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني الى تفعيل المقاومة الشعبية في كافة مناطق الجدار والاستيطان والمشاركة الفاعلة في إحياء الذكرى 38 ليوم الارض الخالد الذي يصادف اليوم الأحد.

وأضافت الجبهة ما زالت الارض الفلسطينية تتعرض لهجمة وخاصة مع تصاعد التيار اليميني المتطرف الذي وصل سدة الحكم في دولة الاحتلال فتصاعدت وتيرة الاستيطان وعمليات سرقة ونهب الأرض، وذلك ضمن مخطط واضح يهدف إلى تقويض حل الدولتين وفرض الوقائع على الأرض من خلال الاستمرار في بناء جدار الضم والفصل العنصري وهدم المنازل، وطرد وتهجير السكان، وبناء المستوطنات لمضاعفة عدد المستوطنين في القدس والضفة الغربية، وتحويل المناطق الفلسطينية إلى معازل وكنتونات غير متواصلة جغرافيا،ً وخاضعة لسلطة الاحتلال العسكرية و خصوصا مدينة القدس التي تتعرض للتهويد والعزل .

مشيرة وبالتزامن مع استهداف الأرض الفلسطينية يمارس الاحتلال الاضطهاد والتمييز العنصري بحق أهلنا في الـ48 وتهميش تجمعاتهم السكنية وحرمانهم من ممارسة حقوقهم والتواطؤ مع المتطرفين الصهاينة في اعتداءاتهم المتكررة على أبناء شعبنا ،و في قطاع غزة ما زال الاحتلال يواصل عدوانه وحصاره الظالم لنحو المليون ونصف المليون إنسان فلسطيني مانعاً وصول الغذاء والأدوية والوقود للسكان في انتهاك صارخ لحقوق الإنسان ولكافة القوانين والمواثيق الدولية.

وقالت إننا في جبهة النضال الشعبي الفلسطيني نرى أن ما تتعرض له القضية الفلسطينية أرضاً و شعباً من مخاطر جسيمة تهدد في حال استمرارها المشروع الوطني برمته مما يتطلب العمل على توحيد الصف الفلسطيني وتغليب المصلحة الوطنية بما يكفل حشد كافة طاقات شعبنا وإمكاناته في مواجهة الاحتلال وإجراءاته التي تستهدف كل ما هو فلسطيني.

واختتمت الجبهة في ذكرى يوم الأرض الخالد نتوجه بالتحية لجماهير شعبنا المناضل ونستذكر شهدائنا العظام وأسرانا البواسل وجرحانا الأبطال، ونجدد العهد بالعزم على مواصلة الانتفاضة والمقاومة والمواجهة الشعبية المتنوعة ورص الصفوف ضد جدار الفصل والضم العنصري ونهب الأراضي والاستيطان ونؤكد استمرار الكفاح حتى نيل كامل حقوقنا في العودة والحرية وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

اخر الأخبار