الخارجية المصرية تدين القصف الذي تعرضت له مدينة درنة الليبية

تابعنا على:   22:04 2017-10-31

أمد/ القاهرة: أدانت الخارجية المصرية بأشد العبارات، القصف الذي تعرضت له مدينة درنة الليبية مساء أمس الإثنين، وأسفر عن مقتل 15 مدنيا.

قال بيان صادر عن الخارجية المصرية، اليوم الثلاثاء "تدين جمهورية مصر العربية بأشد العبارات القصف الذي تعرضت له مدينة درنة الليبية أمس الإثنين، والذي أسفر عن سقوط ضحايا من المدنيين أبرياء".

وقدمت مصر في البيان التعازي لأسر وأهالي الضحايا، وللقيادات السياسية والشعبية الليبية.

وتعرضت مدينة درنة الليبية إلى قصف من طائرات مجهولة، أسفر عن مقتل 15 مدنيا، وإصابة 25 آخرين.

ومدينة درنة هي المدينة الوحيدة في إقليم برقة التي ما زالت تحت سيطرة ما يسمى بـ"مجلس شورى مجاهدي درنة" وهو فصيل مسلح يضم جماعات موالية لتنظيم القاعدة".

ويسود جدل في ليبيا منذ أن شدد الجيش حصاره على المدينة، إذ انقسم الليبيون إلى مؤيد للحصار والعملية العسكرية لتحرير المدينة ورافض لتحميل الآلاف من المدنيين مسؤولية ما يقوم به المئات من الإرهابيين.

اخر الأخبار