مصر والقضية

تابعنا على:   20:36 2017-10-31

د.عبدالكريم شبير

ان الهدف من محاولة الاغتيال الفاشلة للواء توفيق ابونعيم والعملية الجبانة التي نفذها جيش الاحتلال الصهيوني ضد رجال المقاومة تعتبر محاولة بائسة وخطة مكشوفة لإفشال المصالحة الوطنية وعلية نقول بان الرد القوي على مخططات الكيان الصهيوني هو الاسراع في تنفيذ اجراءات المصالحة الوطنية وتمكين حكومة الوفاق الوطنية من ممارسة صلاحياتها كاملة وحل قضية الموظفين وفتح المعابر وحل مشكلة الكهرباء وتشكيل حكومة الوحدة الوطنية واجراء الانتخابات واصلاح منظمة التحرير الفلسطينية وخلافة من قضايا متفق عليها وان كل ذلك يؤسس الى وحدة وطنية حقيقية تحمى المشروع الوطني وتفشل مخططات الاحتلال الصهيوني واهمها محاولة قادة الاحتلال أفشال القيادة المصري في دورها القومي والوطني برعايتها للمصالحة الوطنية الفلسطينية بين الاشقاء في حركتي فتح وحماس وها هي مصر العظيمة اليوم تقوم باتصالات فلسطينية واقليمية واسعة وتبذل جهودًا كبيرة من أجل منع التصعيد وتنفيذ ماتم الاتفاق علية في القاهرة وغزة ورام الله مؤخرا فلهم من شعبنا الفلسطيني العظيم كل الشكر والتقدير ونخص بالذكر القيادة المصرية وعلى رأسها زعم الامه الرئيس عبدالفتاح السيسي وجيش مصر واجهزتها السيادية وخاصة  سعادة الوزير خالد فوزي عاشت فلسطين ومصر عربية حرة المجد والخلود لشهدائنا الابرار والشفاء العاجل لجرحانا البواسل والافراج القريب للأسرى والمعتقلين والرهائن الفلسطينيين في سجون الاحتلال الصهيوني

اخر الأخبار