ولادة"حياة "وتشييع أباها و7من رفاقه والبحث عن مفقودين في قصف الاسرائيلي امس

تابعنا على:   18:06 2017-10-31

أمد/ غزة: في مركب جنائزي عسكري شيع آلاف المواطنيين في قطاع غزة، اليوم الثلاثاء، ثمانية فلسطينيين استشهدوا يوم أمس، الإثنين، بعد استهداف الطيران الإسرائيلي لنفق في جنوب قطاع غزة.

وانطلق آلاف المشيعين من مستشفى شهداء الأقصى بدير البلح وسط القطاع وسط دعوات للانتقام من إسرائيل وتواجد عشرات المسلحين من سرايا القدس وكتائب عز الدين القسام في ساحات المستشفى. وسمع إطلاق نار وهتافات "وحدة الدم فوق الأرض وتحت الأرض".

وصلى رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية،صلاة الجنازة وألقى كلمة خلال مراسم التشييع داعيا فيها الحكومة الفلسطينية، الى "أن يكون لها موقف تجاه هذه الجريمة النكراء، وأن تتوقف عن التعاون الأمني مع الاحتلال".

وقال مهدداً "ان المقاومة وسلاحها وإمكاناتها ومكتسباتها وموروثها خط أحمر غير مسموح المساس به أو الاقتراب منه"مضيفا "أن الردّ على هذه المجزرة بجانب التمسك بسلاح المقاومة هو أن نمضي قدمًا نحو استعادة الوحدة الوطنية لأن العدو يدرك أن قوتنا في وحدتنا".

ودعا هنية "إلى الإسراع وعدم التباطؤ والمضي قدما في خطوات تحقيق المصالحة الوطنية، بل وأدعو من أجل الرد على هذه الجريمة إلى إزالة العقوبات عن قطاع غزة".

ووفي السياق ذاته قال الناطق باسم جهاز الدفاع المدني، محمد الميدنة، الثلاثاء، ان "طواقم الإنقاذ والدفاع المدني استأنفت صباحا أعمال البحث عن مفقودين داخل النفق" الذي استهدفه الإسرائيليون، الإثنين، في جنوب قطاع غزة.

وأوضح أن "عمليات البحث تواجه صعوبات حادة نظرا لأن أماكن المفقودين داخل النفق مجهولة كليا، كما لا يوجد رقم نهائي وأكيد بشأن أعداد المفقودين".

ومن جانب اخر رزقت زوجة الشهيد أحمد أبو عرمانة (25 عاما)أحد شهداء أمس ، بمولودةٍ اطلقت عليها "حياة"بعد ساعات من استشهاد زوجها، في القصف الإسرائيلي الذي استهدف نفقاً شمال شرق مدينة خان يونس، جنوب القطاع.

 

اخر الأخبار