الوحيدي يثمن تصريحات جيرمي كوربن ويدعو لملاحقة رئيسة وزراء بريطانيا قانونيا

تابعنا على:   18:02 2017-10-31

أمد / غزة: ثمن نشأت الوحيدي الناطق باسم مفوضية الأسرى والشهداء والجرحى بالهيئة القيادية العليا لحركة فتح في قطاع غزة وممثل حركة فتح في لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية تصريحات السيد جيرمي كوربن رئيس حزب العمال البريطاني التي أدان فيها الاحتلال الإسرائيلي ودعا فيها لرفع الظلم التاريخي عن الشعب الفلسطيني رافضا المشاركة في الإحتفالية التي دعت إليها رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بمرور 100 عام على وعد بلفور المشؤوم والمقرر إقامتها يوم الخميس القادم 2 نوفمبر 2017 .

وأفاد الوحيدي إن جيرمي برنارد كيربن وهو من مواليد 26 / 5 / 1949 يعتبر رئيسا لأكبر أحاب المعارضة البريطانية وهو عضو في البرلمان البريطاني عن دائرة إسلنغتون في شمال بريطانيا وكان قد تعهد قبل سنوات بالإعتذار عن مشاركة بلاده في الحرب على العراق ما يدعو لاستثمار هذه الأصوات المتضامنة مع القضية الفلسطينية فلسطينا وعربيا .

وأكد نشأت الوحيدي الناطق باسم مفوضية الأسرى والشهداء والجرحى بالهيئة القيادية العليا لحركة فتح في قطاع غزة وممثل حركة فتح في لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية أن تصريحات تيريزا ماي رئيسة الوزراء البريطانية حول احتفالات بريطانيا بمرور 100 عام على وعد بلفور المشؤوم في 2 نوفمبر 1917 ودعوة بريطانيا لرئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي للمشاركة في الإحتفالية المنوي إقامتها في 2 نوفمبر 2017 بالعاصمة البريطانية لندن لا تخدم حقوق الإنسان في الحرية ولا تخدم حق الشعوب المحتلة في تقرير المصير وإنما تؤكد على تكريس ودعم بريطانيا للإحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية .

وندد الوحيدي بتصريحات رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي مستهجنا اعتزازها بدور بريطانيا في تأسيس الكيان الصهيوني معتبرا أن تلك التصريحات عنصرية وتصب في خدمة العنصرية الإسرائيلية التي تستهدف الحياة الفلسطينية بكل مكوناتها أرضا وإنسانا وهوية وتستهدف حق الشعب الفلسطيني في الحرية والعودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف مبينا أن بريطانيا ومنذ صدور وعد بلفور المشؤوم في منح ما لا يملك لمن لا يستحق قد خلفت جرحا فلسطينيا مفتوحا داميا بوجود الاحتلال الإسرائيلي .

وطالب نشأت الوحيدي الناطق باسم مفوضية الأسرى والشهداء والجرحى بالهيئة القيادية العليا لحركة فتح في قطاع غزة وممثل حركة فتح في لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي بالإعتذار رسمياً وعلنياً للشعب الفلسطيني وعلى رأسه الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي والأطفال وذوي الأسرى والشهداء والجرحى والمشردين في فلسطين والشتات بفعل جرائم الاحتلال الإسرائيلي .

وقال إن تصريحات تيريزا ماي عار في جبين الحكومة البريطانية داعيا السيد جيرمي كوربن وكافة النواب البريطانيين المتضامنين مع القضية الفلسطينية والشعب البريطاني للضغط على حكومتهم وإلزامها بالإعتذار علنيا للشعب الفلسطيني على غرار الإعتذار الإيطالي لليبيا وعلى غرار الموقف الشجاع للجنرال الفرنسي شارل ديجول الذي اتخذه في العام 1958 إبان الإستعمار الفرنسي للجزائر .

وأشار نشأت الوحيدي الناطق باسم مفوضية الأسرى والشهداء والجرحى بالهيئة القيادية العليا لحركة فتح في قطاع غزة وممثل حركة فتح في لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية إلى وجود قرابة 500 معتقلا إداريا فلسطينيا في سجون الاحتلال الإسرائيلي رهينة تحت مقصلة الإعتقال الإداري وتجديد الإعتقال الإداري استنادا لمخلفات الإنتداب البريطاني لفلسطين في الأمر العسكري بالإعتقال الإداري واستنادا على البريطاني المشؤوم الذي صدر عن آرثر بلفور في 2 نوفمبر 1917 الذي أعطى ما لا يملك لمن لا يستحق .

ودعا لاستثمار الأصوات البرلمانية البريطانية المتضامنة مع القضية الفلسطينية مشددا على دور الجاليات الفلسطينية والعربية والضمير الحر في بريطانيا في تنظيم وقفات في العاصمة لندن في 2 نوفمبر احتجاجا وتنديدا بزيارة نتانياهو المتوقعة لبريطانيا في 2 نوفمبر القادم وبالإحتفالية التي تنظمها رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بمرور 100 عام على وعد بلفور المشؤوم في 2 نوفمبر 1917 .

اخر الأخبار