الأسطل: لجوء الاحتلال استخدام القوة دليل على اضطراب قدرته لإفشال وحدة شعبنا

تابعنا على:   13:09 2017-10-31

أمد/ غزة:أكد الرئيس العام للمجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين الشيخ ياسين الأسطل، أن القتل والتدمير بضاعة المحتل والوحدة الوطنية هي أعظم الرد على حقد الاحتلال.

وقال الشيخ الأسطل في تصريح نشره على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك:"القتل والتدمير بضاعة المحتل رحم الله الشهداء، وشفا الله الجرحى المصالحة والوحدة الوطنية أعظم الرد على حقد الاحتلال، وطغيان الجبروت، واللجوء إلى القوة الغاشمة دليل على اضطراب الاحتلال وعدم قدرته على إفشال وحدة شعبنا والرد بوقفة الشعب والقيادة في صف الوطن".

واعتبر الشيخ الأسطل:"أن الاحتلال لا يعير الاهتمام، لا للحق ولا للإنسانية وهو يريد توهين الإرادة الوطنية الفلسطينية وزعزعة وتشتيت التحرك العربي بقيادة مصر، ولابد من الحفاظ على كل عوامل قوتنا ووحدتنا وما حققناه من مكاسب وطنية في كل الميادين دولياً وإقليمياً ومحلياً لتحقيق الاستقلال والدولة".

وأضاف:" لم ولن يتمكن هؤلاء الفاشيون الغاصبون من إضعاف عزمنا، ولا خلخلة صفنا، ولا زحزحة أقدامنا التي ثبتت بثبات جبال فلسطين الرواسي، فلنتكاتف والقيادة بحجم فلسطين إنها الغطرسة الصهيونية، في ظل التخاذل والضعف والتمزق العربي لا يريدون أن نلم جراحنا ونحقق مصالحتنا".