"حماس" جاهزة لتسليم المعابر إلى السلطة الأربعاء..وقواتها الأمنية باقية الى حين!

تابعنا على:   08:10 2017-10-31

أمد/ غزة: ذكرت صحيفة "الحياة" اللندنية، اليوم الثلاثاء، أن لدى حركة "حماس" جاهزية تامة لتسليم المعابر الحدودية الثلاثة والحواجز الأمنية التابعة، بخاصة عند بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة، الى هيئة المعابر والحدود في السلطة الفلسطينية.

وقالت مصادر موثوق فيها للصحيفة اللندنية، إن المعابر الحدودية الثلاثة في قطاع غزة ستصبح اعتباراً من منتصف ليل الثلاثاء الأربعاء تحت سيطرة حكومة التوافق وهيئة المعابر والحدود التابعة لها.

ونفت المصادر، ومصادر في السلطة الفلسطينية في غزة أن يكون لديها أي علم بما ستقدم عليه هيئة المعابر اعتباراً من غد الأربعاء.

وكان رئيس هيئة المعابر والحدود في السلطة الفلسطينية نظمي مهنا زار القاهرة وأجرى محادثات مع مسؤولين مصريين حول آلية عمل المعابر، بخاصة معبر رفح الحدودي المشترك مع مصر.

وستسلم حركة "حماس" المعابر والضرائب مع نهاية اليوم الثلاثاء بموجب اتفاق القاهرة الموقع في الثاني عشر من الجاري.

ولا يُعرف مصير موظفي "حماس" الذين يشرفون على ادارة المعابر الثلاثة في القطاع، علماً أن اتفاق القاهرة نص على أن تقرر اللجنة القانونية الإدارية مصيرهم في غضون أربعة أشهر من توقيع الاتفاق.

لكن ربما يلجأ مهنا الى الاستعانة بموظفي حركة حماس، لإدارة المعابر في الأيام والأسابيع القليلة المقبلة في شكل موقت حتى إعادة تأهيل وتدريب فرق تابعة لهيئة المعابر لإدارتها.

ونقلت الصحيفة اللندنية عن "مصادر" قولها، انه لن يكون هناك فراغ أمني، أي أن حركة "حماس" لن تسحب عناصرها الأمنية والشرطية من معبري رفح و "ايرز" قبل أن يحل محلهم موظفون تابعون للسلطة أو ابقائهم في أماكن عملهم في حال قررت السلطة ذلك.

اخر الأخبار