ردا على جريمة الاحتلال.. المشهراوي يدعو لوقف التنسيق الأمني ووحدة الموقف في المواجهة وتحمل السلطة مسؤولياتها

تابعنا على:   01:44 2017-10-31

أمد/ دبي: قال القيادى البارز فى حركة فتح سمير المشهراوى ، فى تصريح نشره على صفحته الشخصية بموقع التواصل الإجتماعى "فيس بوك" ، رداً على الجريمة الإسرائيلية النكراء والتي تؤكد ما نعرفه جميعاً عن وجه الإحتلال الصهيوني البشع والمجرم، فإنني وبإسم التيار الإصلاحي في حركة فتح أدعو القيادة الفلسطينية إحتراماً لدماء الشهداء بالإعلان عن وقف التنسيق الأمني مع العدو وأن تتحمل مسؤوليتها الوطنية والأخلاقية تجاه أهلنا في غزة ووقف كافة الإجراءات العقابية التي اتخذتها ضد القطاع الصامد ، فلا يعقل بل وليس من الأخلاق الوطنية في شيء استمرار هذه الإجراءات المخجلة في ظل الجرائم الإسرائيلية والإستهداف المتواصل لشعبنا ومقاوميه، كما أدعو الفصائل وقوى المقاومة للرد على هذه الجريمة النكراء بالمزيد من الوحدة الوطنية والتعاضد والتلاحم ورص الصفوف وتصليب الجبهة الداخلية لتكون عصية على الاستهداف والمؤمرات الهادفة للنيل من حقوقنا الوطنية، والساعية دوماً لقتل أحلامنا الوطنية وآمال وتطلعات شعبنا بالحرية والاستقلال .

إن هذه الجريمة الصهيونية من حيث التوقيت والبشاعة والحجم، تؤكد بما لا يدع مجالاً للشك أن الهدف عرقلة مساعي المصالحة الوطنية وضرب الجهود المصرية الحريصة في مقتل .

لذلك ونحن نودع شهدائنا الأبرار وندعو لهم بالرحمة وللجرحى بالشفاء العاجل، فإننا نؤكد على ضرورة الحذر وعدم الإنجرار لردود أفعال غير محسوبة وغير كاشفة لمخططات العدو الصهيوني وأهدافه الخبيثة من وراء هذا العدوان الغاشم وعدم السماح للعدو بتحديد أوقات وأهداف المعركة.

إنها ليست دعوة لعدم الرد، بقدر ما هي دعوة للمزيد من الوحدة والقوة في جبهتنا الداخلية

ومن ثم الرد في المكان والزمان والأساليب المناسبة .

طوبى للشهداء والشفاء للجرحى والخزي والعار للإحتلال الصهيوني والمتخاذلين .

اخر الأخبار