مصدر فلسطيني: عباس وافق على طلب أمريكي بعودة اللقاءات الأمنية مع إسرائيل

تابعنا على:   22:23 2017-10-30

أمد/ رام الله:  شينخوا_ أفاد مصدر فلسطيني مسؤول اليوم الإثنين بأن الرئيس محمود عباس، وافق على طلب أمريكي بعودة اللقاءات الأمنية مع الجانب الإسرائيلي في حال أوقفت إسرائيل اقتحاماتها للمدن الفلسطينية في الضفة الغربية.

وقال المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، لوكالة أنباء (شينخوا) إن ذلك جاء خلال لقاء عقده عباس مع وفد أمني أمريكي لمدة ساعة ونصف في مقر الرئاسة الفلسطينية في مدينة رام الله بالضفة الغربية بعيدا عن وسائل الإعلام.

وأضاف أن الوفد الأمريكي "وعد عباس بتحقيق وقف الاقتحامات الإسرائيلية للمدن الفلسطينية من خلال عقد اللقاءات".

وأردف قائلا إن "الوفد الأمريكي ناقش مع عباس تفعيل التنسيق الأمني بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل لما كان عليه قبل أحداث القدس الأخيرة التي اندلعت في يوليو الماضي واستمرت ثلاثة أسابيع في أعقاب وضع الأخيرة بوابات إلكترونية في محيط المسجد الأقصى".

وأشار المصدر إلى أن الرئيس عباس وضع الوفد الأمريكي بنية إسرائيل طرح قانون يهدف إلى ضم كتل استيطانية في الضفة الغربية إلى سلطة بلدية القدس الإسرائيلية، معتبرا إياه في حال إقراره نسفا لكل الجهود لإعادة عملية السلام بين الجانبين.

وأوضح المصدر أن الوفد أبلغ عباس أن الجانب الأمريكي مارس ضغطا على رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، لمنع تفعيل المشروع المذكور، بالإضافة إلى منح السلطة الفلسطينية صلاحيات وتسهيلات إقتصادية.

وجاء اللقاء بعد ساعات من عقد رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله، برفقة مسؤولين فلسطينيين الليلة الماضية محادثات ثنائية نادرة مع مسؤولين إسرائيليين لبحث التوصل لاتفاقيات تجارية جديدة، وفقا لما أعلنت عنه مصادر فلسطينية اليوم.

من جهتها، قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن الاجتماع عقد بتنسيق أمريكي وركز على قضايا اقتصادية ثنائية بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل. 

اخر الأخبار