الداخلية المصرية : ميادة أشرف كانت مستهدفة من قبل الإخوان.. و"الجزيرة" تاجرت بدمائها

تابعنا على:   17:27 2014-03-29

أمد/ القاهرة : قال اللواء هانى عبد اللطيف، المتحدث باسم وزارة الداخلية، إن الشهيدة ميادة أشرف سبقت وان احتجزت من قبل عناصر تنظيم الأخوان والامر موثق فى العديد من القنوات الاعلامة، مؤكدا ان الامن تدخل مرتين من قبل للافراج عن شهيدة الصحافة.

وتابع : "اخر خبر كتبته ميادة اشرف فى صحيفتها هو اطلاق نار عشوائى من قبل جماعة الاخوان على المتظاهرين".

وناشد"عبد اللطيف"خلال اتصال هاتفى لفضائية"المحور"، اليوم السبت الجميع بعدم المتاجرة بدماء الأبرياء، مؤكدا أن الداخلية تستخدم القنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين وبعد ذلك تتعامل العمليات الخاصة لضبط العناصر الغير سلمية.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الداخلية أن قوات الأمن حددت قتلة شهيدة الصحافة ميادة أشرف اضافة الى من توفوا أمس فى التظاهرات ولن تعلن وزارة الداخلية عن التفاصيل، قائلا:" أنتظروا نتيجة التحقيقات للكشف عن المتورطين".

مشيرا أن ميادة أشرف كانت هدف لجماعة الأخوان، اضافة أن فضائية الجزيرة تاجرت بالموقف وزعمت ان شهيدة الصحافة ميادة أشرف أخوانية عقب اعلان وفاتها.

وأستطرد"عبد اللطيف" قائلا:" التعاون بين وزاة الداخلية والاعلامين سابقة لم نشهدها من قبل والداخلية هدفها حماية المواطنين وعناصر الجماعة الارهابية تحاول قتل المصريين لاتهام الداخلية".

 وأشار المتحدث باسم وزارة الداخلية الى أن حرية الصحافة مفتوحة للجميع ودائما ما يقف الصحفى بجانب الامن لتصوير المشهد السياسي وقت وقوع الاشتباكات، مطالبا بضرورة أرتداء الصحفى الزى المناسب عن تغطية الاشتباكات لضمان سلامته.

 

اخر الأخبار