فدا يبحث مع إطاره الشبابي قضايا الشباب في محافظة طوباس

تابعنا على:   07:11 2013-10-21

أمد/ طوباس : عقد الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني (فدا ) في محافظة طوباس مساء الاحد اجتماعا لمنظمته الشبابية بمحافظة طوباس بحضور الرفيق علي هليل أمين سر المكتب السياسي لـ "فدا"، والرفيق عقاب أبو غازي عضو اللجنة المركزية للحزب، والرفيق عبد الكريم أبو نعسة نائب أمين سر فدا في محافظة طوباس، وقيادة وكوادر اتحاد شباب الاستقلال المنظمة الشبابية لـ "فدا" وذلك في مقر الحزب بالمحافظة؛ حدد خلاله الأشكال الملائمة لتنظيم المنظمات الشبابية القاعدية صلاتها مع جمهورها الذي تعمل وتنشط وسطه وفق سياسة الحزب وتوجهاته البرنامجية والتنظيمية، وتنظيم انتساب ونشاط أعضائها في الجامعات والكليات والمعاهد والمدارس الثانوية، وفي الاتحادات والمراكز الشبابية والنوادي الرياضية والمؤسسات الأهلية التي تعمل وتنشط وسطها .

وأكد علي هليل على ضرورة التأهيل والتدريب الدوري للقيادات الشابة في الجوانب العملية والفكرية والسياسية والتنظيمية، لأن من شأن ذلك أن يساعد في ترقية الأداء القيادي وتوسيع افقه وتخصصه في أعمال يجيدها كل من أفراد القيادة .

وفي السياق ذاته قال هليل أن المهمة الرئيسة التي تقع على كاهل المنظمة الشبابية القاعدية هي ترجمة سياسة ومواقف الحزب بشكل يومي وملموس في المواقع التي تعمل وسطها .

واطلع علي هليل المجتمعين على أخر المستجدات والتطورات السياسية على الساحة الفلسطينية مؤكدا على ضرورة وقف المفاوضات مع حكومة الاحتلال ما دامت لم توقف الإعمال الاستيطانية والتهويدية في الضفة الفلسطينية، وإنهاء الانقسام وانجاز المصالحة بالإسراع بتنفيذ اتفاق القاهرة وإعلان الدوحة والشروع بتشكيل حكومة الوفاق الوطني برئاسة الأخ الرئيس أبو مازن لمواجهة التحديات التي تعصف بالمشروع الوطني الفلسطينية جراء التصعيد الإسرائيلي ضد شعبنا الفلسطيني والتغول الاستيطاني على الأرض الفلسطينية.

وبعد تدارس مستجدات الوضع السياسي العام، بحث المجتمعون القضايا الشبابية والمشاكل التي تواجه الشباب في محافظة طوباس حيث عبروا عن قلقهم الشديد من ارتفاع نسبة البطالة في صفوف الشباب، وهو ما أكدته تقارير حقوقية وحكومية، خصوصا مع استمرار الفشل الحكومي في إيجاد حل جذري لمشكلة البطالة وتشغيل الشباب، وغياب إستراتيجية حكومية منسجمة لتجاوز معضلة البطالة في صفوف هذه الفئة، وطالب المجتمعون الحكومة بجعل قضية " تشغيل الشباب " أولوية وطنية والعمل على معالجتها بكل إرادة وعزم ومسؤولية .

وأشار عقاب أبو غازي إلى أن الهدف من وراء هذا الاجتماع هو العمل على مأسسة العمل الشبابي في إطار من التنوع الثقافي وتمكين المشاركة السياسية للشباب وتقوية تمثيله في مراكز القرار التنفيذي.

وقال أن الواقع الفلسطيني يفرض علينا مضاعفة الجهود و توحيد الصفوف وتعزيز الوحدة والانسجام خدمة للوطن ولشبابه في وطن ينعم بالحرية والاستقلال و بحقوق وحريات مصانة.

وأكد أبو غازي على أهمية تعميق الحوار الديمقراطي بأخلاق عالية ونكران الذات وتذويب المصالح الشخصية وتغليب المصالح الحيوية للشباب, وقال لقد شرعنا في منظمة اتحاد شباب الاستقلال بإقرار الديمقراطية الداخلية وفتح المجال للرؤى المخالفة في إطار الاحترام المتبادل وانضباط الأقلية لمنطق الأغلبية وفق الأعراف الديمقراطية دون إقصاء أو تبخيس رأي أو فكر مضاد .

كما عرض المجتمعون خطة العمل النصف فصلية الخاصة بالمنظمة الشبابية للمرحلة المقبلة مؤكدين على ضرورة تجند الجميع لإنجاح هذه الخطة الطموح، حتى تستطيع المنظمة الشبابية لـ "فدا" لعب دورها كاملا في تنمية الوعي النقابي و النضالي في صفوف الشباب، و بالتالي في تنمية مستدامة وخدمة قضاياه الكبرى.

وفي نهاية الاجتماع تم تشكيل هيئة قيادية جديدة لمنظمة اتحاد الشباب الاستقلال بمحافظة طوباس الإطار الشبابي والطلابي لحزب الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا"، وانتخاب الرفيق جهاد بشارات أمين سر اتحاد شباب الاستقلال في المحافظة .

اخر الأخبار