كتائب القسام تتبنى رسمياً نفق العين الثالثة

07:55 2013-10-21

أمد/ غزة: أعلن أبو عبيدة الناطق باسم كتائب الشهيد عز الدين القسام، التابعة لحماس، رسمياً أن النفق الذي اكتشفه الاحتلال قبل عدة أيام شرق خانيونس يتبع لكتائب القسام.

وقال أبو عبيدة في سياق لقاء أجرته معه إذاعة الأقصى، مساء الأحد، "إن هذا النفق حفر بأيدي مجاهدي القسام، وإن عيونهم لم ولن تنام عن ضرب المحتل وخطف الجنود".

وأضاف أبو عبيدة بأن قضية الأسرى وضعت على رأس أولويات كتائب القسام وحرب حجارة السجيل خير دليل على إعداد المقاومة. وقال: "كتائب القسام تعمل بكل جهدها فوق وتحت الأرض, وتنحت في الصخر لتحرير الأسرى".

وسخِر من فرحة الاحتلال بكشفه النفق, مؤكداً أن قادة الاحتلال "يُخفون مشاعر الخوف والدهشة مما شاهدوه".

وجدد أبو عبيدة عهد كتائب القسام, بالثبات على مبادئها والتزاماتها تجاه الشعب الفلسطيني والأسرى في سجون الاحتلال, وعدم إلقاء السلاح حتى تحريرهم، مشيراً إلى أن "أسر الجنود هو الطريق الوحيد الذي أثبت نجاعته مع الاحتلال".

وأشار إلى أنه في حال تمكنت المقاومة من أسر جنود وشن الاحتلال حرب جديدة على غزة فإن المقاومة مستعدة لصد أي عدوان والدفاع عن ابناء شعبنا بكل قوة وبسالة.

وتحدث ابو عبيدة بأن القسام لا يبحث عن شعبية أو أرقام أو مكانة فشعبنا هو من يضع المقاومة فوق الرؤوس من خلال عملياتها النوعية التي يفتخر بها شعبنا.

وختم أبو عبيدة قائلا: "نبشر الصهاينة بمزيد من الرعب والقلق من خلال المفاجآت المعدة لهم من المقاومة".

وفي وقت سابق لاعتراف القسام بمسؤوليتها، اعتبر الناطق باسم حركة حماس، سامي ايو زهري، اقوال اسرائيل باكتشافها النفق مقدمة للعدوان على غزة، كمحاولة لعدم تحمل المسؤولية.

وكان جيش الاحتلال أعلن قبل عدة أيام اكتشافه نفقًا يمتد لنحو كيلومترين ونصف من شرق خان يونس إلى داخل أراضي العام 1948.