نيويورك تايمز: رؤساء أمريكا فشلوا في حل لغز "بوتين" على مدار 15 عامًا.. وأوباما أوصل العلاقات معه للأسوأ

تابعنا على:   20:09 2014-03-24

أمد/ واشنطن: اعتبرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أن الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون والسابق جورج دبليو بوش والحالي باراك أوباما فشلوا جميعا في إيجاد حل للغز الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.
وذكرت الصحيفة - في سياق مقال تحليلي نشرته اليوم الإثنين، على موقعها الإليكتروني - أنه على مدار 15 عامًا، حير بوتين الرؤساء الأمريكيين الثلاثة في محاولتهم فهم واكتشاف الزعيم الروسي.
وقالت إن بيل كلينتون وجد في بوتين شخصا غير ودي ومقلقًا، لكنه توقع أن يكون زعيما صعب المراس يتحلى بقدرات معينة، في حين أراده جورج دبليو بوش أن يكون صديقًا وشريكاً في الحرب على الإرهاب، بيد أن أمله خاب بمرور الوقت.
وأضافت "نيويورك تايمز" أن باراك أوباما حاول تفاديه من خلال تعزيز تلميذه ديميتري ميدفيديف، ودعمه في القصر الرئاسي الروسي "الكريملين"، لكن أسلوبه لم يؤد إلا لتدهور في العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة إلى أسوأ مراحلها منذ نهاية الحرب الباردة.
ورأت الصحيفة أن بوتين أفسد فرضياتهم، ورفض جهودهم من أجل الصداقة، مشيرة إلى أنه جادلهم، وأعطاهم دروسا، وضللهم، واتهمهم، وجعلهم ينتظرون، وتركهم يخمنون، وخانهم، وشعر بخيانتهم، ولفتت إلى أن كلا من الرؤساء الثلاثة حاول بطريقته تشكيل علاقة جديدة تاريخية مع روسيا، لكن دائما ما يجدون جهودهم تتحطم على يد أستاذ الفنون العسكرية وكولونيل وكالة استخبارات الاتحاد السوفيتي سابقا "كيه جي بي"، منوهة إلى أنهم نظروا إليه من خلال رؤيتهم الخاصة، معتقدين أنه يرى مصالح روسيا، كما يظنون أنه يجب أن ينظر إليها، مشيرة إلى أنهم أساءوا تقدير شعوره الشديد بالظلم.

اخر الأخبار