سفير أمريكي سابق : نظام الأسد لازال موحداً

تابعنا على:   21:16 2014-03-22

أمد/ واشنطن - أ ش أ : اعترف السفير الأمريكي السابق لدى سوريا روبرت فورد بأن نظام الرئيس السوري بشار الأسد مازال موحدا، مشيرا إلى أن كثيرين من السوريين على الرغم من عدم رضاهم عن ما أفرزته الحرب الأهلية إلا أنهم يرون أن المعارضة تمثل تهديدا أكبر لهم، خاصة العناصر ذات الصلة بتنظيم القاعدة.

وقال فورد - في حلقة نقاشية دارت حول مستقبل سوريا بمعهد "وودرو ويلسون" بواشنطن اليوم /السبت/ - "إن نظام بشار حصل على دعم مالي ولوجيستي من إيران وروسيا، مما يجعل النظام أكثر توحدا ومن ثم يحتاج إلى بذل مزيد من الجهود من الداخل لإزاحته".

وحذر السفير الأمريكي، الذي تقاعد من منصبه الشهر الماضي، من احتمال تقسيم سوريا حيث يمكن أن يظل بشار يسيطر على المدن السورية الكبرى وسواحلها في الوقت الذي تقاتل فيه جماعات المعارضة المتنافسة على باقي أجزاء البلاد، لافتا إلى أن إيران لديها مصالح أمنية في منع الجماعات الموالية لتنظيم القاعدة من أن تطىء المناطق الشرقية من سوريا، إلا أنه شكك في أن يكون القلق الإيراني كافيا لحدوث تعاون بين إيران والولايات المتحدة بشأن سوريا.

وأضاف أن عملية جنيف الخاصة بالأزمة السورية شهدت جهودا جادة من جانب المعارضة، غير أن النظام السوري ليس له مصلحة في التفاوض لإحداث تغيير، مبينا أن سوريا أصبحت حاليا أشبه بكانتونات تسيطر الفصائل المختلفة على أجزاء منها.

اخر الأخبار