الديمقراطية : ندعو السلطة الفلسطينية الانسحاب من المفاوضات والذهاب للمرجعية والرعاية الدولية

تابعنا على:   18:30 2014-03-21

أمد/ رام الله : صرح مصدر مسؤول في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين مايلي:

صادقت حكومة الاحتلال على بناء 2269 وحدة سكن استيطانية جديدة في الضفة الفلسطينية المحتلة.

حكومة نتنياهو تستثمر المفاوضات الثنائية منذ 30 تموز/ يوليو 2013 حتى الآن كغطاء لتوسع الاستيطان وخلق وقائع على الأرض لمنع قيام دولة فلسطينية مستقلة على حدود 4 حزيران/ يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية (العربية) المحتلة، وتمرير مشروع "اسرائيل الكبرى على القدس الشرقية والضفة الفلسطينية".

وافقت اللجنة الوزارية للاستيطان على نشر خطط بناء والتوسع التالية:

839              وحدة سكنية في مستوطنة "ارئيل"

350              وحدة استيطانية في "شفوت راحيل"

65                وحدة استيطانية في "شافي شمرون"

694              وحدة استيطانية في"ليشيم"

290              وحدة سكنية استيطانية في "بيت ايل"

31                وحدة استيطانية في "الموغ"

ان عمليات العدوان الاستعماري الاستيطاني تضاعفت اثناء فترة المفاوضات من 30 تموز/ يونيو 2013 حتى الآن بنسبة 123% عن عام 2012. وهذا يؤكد ان حكومة نتنياهو تستهتر بقرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي تحت سمع وبصر الإدارة الامريكية راعية المفاوضات.

ان جرائم الاحتلال بمصادرة ونهب الأرض، القتل والاغتيالات 57 شهيداً فلسطينياً منذ استئناف المفاوضات المدمرة على الجانب الفلسطيني، المفتوحة الأبواب على اعمال التوسع والقمع وهدم المنازل والآف الاعتقالات، تتواصل يومياً تحت غطاء المفاوضات والصمت الامريكي.

ندعو السلطة الفلسطينية النزول عند ارادة شعبنا والاجماع الوطني "الانسحاب من هذه المفاوضات"، والذهاب إلى الأمم المتحدة  ومؤسساتها محكمة الجنايات الدولية، العدل الدولية، اتفاقات جنيف الأربعة، مجلس حقوق الانسان للأمم المتحدة لوضع اعمال حكومة الاحتلال والتوسع الاستعماري تحت سيف المحاكم الدولية، وفرض العزلة الدولية على حكومة اليمين واليمين المتطرف في اسرائيل، وتحت طائلة العقوبات الدولية.

ندعو حكومة السلطة الفلسطينية إلى العودة للمرجعية الدولية ورعاية الدول الخمس الكبرى في مجلس الأمن بدلاً من الانفراد الأمريكي، وعقد مؤتمر دولي لحل قضايا الصراع الفلسطيني – الاسرائيلي.

اخر الأخبار