أبو عين الدفعة الرابعة بموعدها وأي خلل سيفجر المفاوضات

تابعنا على:   13:45 2014-03-19

أمد/ رام الله : أكد زياد أبو عين، وكيل وزارة الأسرى الفلسطينية، أن:" الجانب الفلسطيني حتى اللحظة لم يتلقى أي خطابات إسرائيلية رسمية تطالب بتأجيل أو إلغاء دفعة الأسرى الرابعة والأخيرة من الأسرى القدامى ".

وقال أبو عين، في تصريح له صباح اليوم الاربعاء إن:" موعد الإفراج عن الدفعة الرابعة من الأسرى القدامى، في الـ29 من الشهر الجاري، ولن نقبل بتأجيل الموعد أو حتى إلغائه".

وأوضح أبو عين، أن:" اتفاق الإفراج عن الأسرى القدامى من السجون الإسرائيلية جاء بالإفراج عن كافة الأسرى الفلسطينيين القدامى بما فيهم أسرى الداخل المحتل"، مؤكداً أن:" أي خلل إسرائيلي بموعد الصفقة أو حتى بالإعداد والأسماء سيلاقى بردة فعل فلسطينية شديدة".

ولفت أبو عين، إلى أن:" أي خلل بالدفعة الرابعة والأخيرة، قد يؤدي إل تفجير ملف المفاوضات التي تجري بين السلطة والجانب الإسرائيلي منذ عدة شهور، وتنهي في نهاية الشهر المقبل".

 وطالب أبو عين، الجانب الإسرائيلي بالالتزام بالاتفاق الذي جرى برعاية أمريكية ، والإفراج عن الدفعة الرابعة وعدم إبقاء أي أسير من الأسرى القدامى داخل السجون".

وتأتي تصريحات أبو عين، رداً على ما صرح  به مصدر سياسي اسرائيلي كبير في القدس المحتلة بان تل أبيب ستعيد النظر في مسالة الإفراج عن الدفعة الرابعة والأخيرة من الأسرى الفلسطينيين إذا تبين أن المفاوضات مع الفلسطينيين قد آلت إلى طريق مسدود".

كما هددت وزيرة القضاء الإسرائيلية تسبي ليفني بعدم الإفراج عن الدفعة الرابعة من الأسرى إلا بتوقيع الرئيس محمود عباس على اتفاق الإطار.

اخر الأخبار