بسيسو لـ (أمد): تصريحات شعث عن يهودية الدولة تعبير عن رأيه الشخصي وليس القيادة

تابعنا على:   12:06 2014-03-18

أمد/ رام الله – خاص : صرح عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ، صخر بسيسو صباح اليوم الثلاثاء ، إن صح ما جاء على لسان الدكتور نبيل شعث لأحد الوسائل العبرية اليوم عن امكانية دراسة الفلسطينيين "يهودية دولة اسرائيل" فإن هذا تصريح يعبر عن رأي شعث الشخصي ولا يعبر عن موقف القيادة الفلسطينية بالمطلق.

وقال بسيسو بتصريح خص به (أمد) :" تصريح الدكتور نبيل شعث لا يعبر عن موقف القيادة الفلسطينية ، بما فيها اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، واللجنة المركزية لحركة فتح ولا مجلسها ثوري الحركة ، ولا حتى الجامعة العربية ، التي اتخذت موقفاً عربياً ، بناءاً على دراسة موسعة ، ولم يتخذ الموقف الفلسطيني والعربي عشوائياً ، وأن ما جاء على لسان الدكتور نبيل شعث لا يعبر إلا عن رأيه الشخصي".

وكان عضو اللجنة المركزية لحركة فتح الدكتور نبيل شعث قد صرح اليوم الثلاثاء لموقع صوت اسرائيل بالنسخة العبرية ، ان الفلسطينيين سيستعدون للنظر في مسالة الاعتراف بـ"يهودية دولة اسرائيل" في نهاية المفاوضات بعد حل باقي القضايا الخلافية وبعد تلقيهم التوضيحات اللازمة.

واضاف شعث في حديث لمراسل صوت اسرائيل باللغة العبرية، ان طرح هذا المطلب الاسرائيلي في هذا الوقت بالذات يثير شبهات حول ما اذا تنوي اسرائيل احباط اي احتمال للتوصل الى اتفاق سلام.

وعن ما جرى باجتماع الرئيس محمود عباس بالرئيس الامريكي باراك اوباما بالامس وما رشح عنه ، قال بسيسو :" ننتظر عودة الرئيس عباس بخير الى ارض الوطن لكي نستمع اليه بالتفاصيل عن ما جرى وبعدها نناقش وطنياً ما يمكن اتخاذه من مواقف تخص بعملية المفاوضات والتي نؤكد على أن لا تنازل عن الثوابت الوطنية ، ولا مجال للانتقاص من حقوق شعبنا ، وهذا ما عبرت عنه القيادة الفلسطينية والرئيس محمود عباس قبل مغادرته الوطن الى أمريكا وكل ما سمعناه من وسائل الاعلام لا يمكن الاستناد اليه لتمرير مواقف ، لا بد من الاستماع مباشرة من الرئيس عباس ".