د. عيسى: الرباط المقدسي سطر الوحدة الاسلامية المسيحية الفلسطينية

تابعنا على:   15:19 2017-07-31

أمد/ رام الله: جدد الامين العام للهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات الدكتور حنا عيسى اليوم الاثنين ، تأكيده على روعة التعايش المسيحي الاسلامي الجميل الذي يكتنف فلسطين ويظلل ابنائها في حياتهم اليومية ومقاومتهم للاحتلال في سبيل اقامة دولتهم المستقلة.

جاء هذا خلال استقبال الامين العام د. عيسى الارشمندريت عبد الله يوليو والاخ نضال عبود، في مقر الهيئة بمدينة رام الله.

واشار د. عيسى خلال لقاءه إلى أن الشاب نضال سطر نموذجاً رائعاً في جمال التعايش والاخوة الاسلامية المسيحية في القدس والاراضي الفلسطينية المحتلة، من خلال وقوفه الى جانب اخوانه المسلمين واقامة الصلاة بينهم على مشارف باب الاسباط، في تحد للاحتلال وسياساته التهويدية ضد المسجد الاقصى المبارك.

وأكد الحضور على ان المسجد الاقصى وكنيسة القيامة وسائر المقدسات خط أحمر لا مجال للتهاون معها، وجميع الفلسطينيين مسلمين مسيحيين يداً واحدة في وجه الاحتلال.

واشار د. عيسى الى لقاء الرئيس محمود عباس بالاخ نضال عبود في اعقاب رباطه على مدخل باب الاسباط، مؤكداً على الاثر الكبير لزيارته للهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات والاضطلاع عن كثب على دور الهيئة وانجازاتها فيما يتعلق بترسيخ العلاقات الاسلامية المسيحية.

وبارك الحضور فتح ابواب الاقصى المبارك ودخول المقدسيين باحاته مكبرين، مؤكدين على الحق الفلسطيني بالقدس المحتلة وما هذا النصر الا بداية لتحرير القدس واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

اخر الأخبار