حملة كسر الصمت لانقاذ حياة الأسرى فى السجون بالتزامن مع يوم الأسير الفلسطينى

تابعنا على:   17:33 2014-03-17

أمد / أكد مركز الأسرى للدراسات أن هنالك حالة من التذمر الشديد عبّر عنه أهالى الأسرى فى قطاع غزة خلال اعتصامهم فى الصليب الأحمر الدولى بقطاع غزة صباح اليوم الاثنين ، بسبب حالة الترهل العامة التى تشهدها الساحة الفلسطينية وخاصة فى أوساط المؤسسات العاملة فى مجال الأسرى لعدم التحضيرات وتغيب انعقاد ورش العمل المناقشة لفعاليات يوم الأسير الفلسطينى الذى كان يشهد فى الأعوام السابقة حالة استنهاض قبل أشهر لتحويل هذا اليوم لحالة بطولية يُكرم فيها الأسرى وذويهم .

من ناحية أخرى أكد الأسير المحرر رأفت حمدونة أن هنالك مفارقة حقيقية فى التعامل مع ملف الأسرى هذا العام ، وأضاف أن العام 2013 كان أسوأ الأعوام على الأسرى ، ولربما الأسوأ فى حالة التضامن والمساندة الشعبية أيضاً ، ودعا حمدونة للبدء بعقد ورش العمل والالتفاف حول قضية الأسرى لإنجاح فعاليات يوم الأسير لهذا العام.

وأعلن حمدونة عن حملة كسر الصمت لانقاذ حياة الأسرى على صفحات التواصل الاجتماعى ، ودعا الشباب الفلسطينى والعربى لانجاحها .

اخر الأخبار