اسرائيل ترفض بشكل قاطع الافراج عن مروان البرغوثي

تابعنا على:   13:55 2014-03-17

أمد/ تل أبيب : أعلن وزير المواصلات الإسرائيلي والقطب الليكودي يسرائيل كاتس رفض أي مطلب فلسطيني محتمل بالإفراج عن القيادي الفتحاوي مروان البرغوثي في إطار استحقاقات العملية التفاوضية

وحمل الوزير كاتس بشدة على البرغوثي واصفاً إياه "بسفاح جبان" أرسل "الانتحاريين" لتفجير أنفسهم بين المدنيين الإسرائيليين الأبرياء في فترة الانتفاضة الثانية وعليه يجب إبقاؤه في السجن حتى آخر أيامه . وفق ادعاءات كاتس.

وتأتي تصريحات كاتس بالتزامن مع وصول الرئيس محمود عباس إلى واشنطن لإجراء مباحثات مهمة مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما حول عملية السلام والمفاوضات مع إسرائيل.

وتشير التقديرات إلى أن الرئيس عباس يحمل معه إلى العاصمة الأميركية رفضاً قاطعاً لـ «اتفاق الإطار» الذي أعده وزير الخارجية جون كيري، لكنه يبدي انفتاحاً مدروساً على خيارات أميركية أخرى مثل تمديد المفاوضات حتى نهاية العام، في حال توافر خطوات تحظى بشعبية في الشارع الفلسطيني، من قبيل إطلاق سراح أسرى من وزن مروان البرغوثي وأحمد سعدات، والتوقف عن طرح عطاءات جديدة للبناء في المستوطنات.

ويتوقع مقربون من الرئيس عباس أن يتعرض لضغوط أميركية في هذه الزيارة من أجل قبول «اتفاق الإطار» كأساس للمفاوضات. وقال مسؤول رفيع "إن الرئيس الفلسطيني سيقدم عرضاً مقابلاً يتضمن تمديد المفاوضات مقابل تجميد كامل للاستيطان، وإطلاق سراح جميع الأسرى المرضى وكبار السن والقادة والنساء والمعتقلين الإداريين.

ووجّه الرئيس عباس قبل شهر رسالة إلى الإدارة الأميركية يطالب فيها بإطلاق الفئات المذكورة من الأسرى، في ما يبدو تمهيداً لهذه اللحظة المتوقعة. وقال مسؤول رفيع إن الرسالة تضمنت مروان البرغوثي بالاسم.

اخر الأخبار