بالفيديو - دحلان يكشف خفايا تعرف لأول مرة رداً على اتهامات الرئيس عباس له

تابعنا على:   02:24 2014-03-17

أمد/ القاهرة – متابعة : قال القيادي الفلسطيني والنائب في المجلس التشريعي ، محمد دحلان ، أن خطاب عباس في المجلس الثوري لحركة فتح كان خطاب "مسخرة " ، وكنت قد التزمت لأبناء فتح سابقاً بأن ما لدي من معلومات حق للشعب الفلسطيني ولكن من حقي اليوم أن ارد على عباس بما وجهه لي من تهم ، وليس كشف كل ما لدي من معلومات.

وقال دحلان في برنامج "العاشرة" على قناة دريم 2 وحوار الاعلامي المصري وائل ابراشي ، أن عباس اشتغل مخبراً لصالح المعزول محمد مرسي ، ومرتان مارس فيها هذه المهمة ، وحديث عباس عن حركة فتح أورث ابناء الحركة الاحباط واشعر حتى اعضاء اللجنة المركزية في الحركة بالاهانة ، وخاصة الذين استشهد بهم عباس ومنهم من خرج واتصل بي وهو حزين على نفسه ، ولن اذكر اسماء ولكن خطابه كان شيء مخزي وحزين جداً ، ورغم ذلك اقول أن حركة فتح تبقى الحركة العملاقة التي اشعلت الثورة الفلسطينية المعاصرة وستبقى حامية المشروع الوطني ، وزمن عباس لن يجر حركة فتح الى الهلاك كما يعتقد الذين احبطوا من خطابه المسخرة.

" إن خطاب عباس الأخير هو "وصمة عار في تاريخ حركة فتح، وقد أهان الحركة ودمرها ولا يمثلها وهو مسكين لا يعرف سوى المفاوضات، ويعلم أنه وأبناءه مجموعة من اللصوص".

وأضاف "عباس يمارس موتا بطيئا للقضية الفلسطينية، ومنذ قدومه سقطنا في الانتخابات، وحماس احتلت غزة، وذهبت هيبة حركة فتح العظيمة

واتهم دحلان النائب العام الفلسطيني بأنه "يعمل عند أبناء عباس"، كما طالب رفيق النتشة بفتح ملفات صندوق الإستثمار الفلسطيني التي تصل قيمته إلى أكثر من مليار دولار، وكشف أنه يمتلك وثائق تؤكد توظيف جميع أقارب عباس برواتب خيالية.

ورد دحلان على اتهامات عباس ليوسف عيسى مدير الأمن الوقائي السابق بقوله أن عيسى من اشرف الشباب الذين دفعوا عشر سنين من عمره في المعتقلات الاسرائيلية مدافعاً عن قضية شعبه ، وعيسى كان في رام الله ولم يكن في سيناء ، واتهامه بالعمالة لصالح اسرائيل وانه كان يرشدهم على اماكن عسكرية لحماس اتهام باطل لا يستند الى معلومات ولا امانة وطنية .

ونفى دحلان أن يكون قد استخدم اسم المشير عبدالفتاح السيسي بأي حال من الاحوال ولا في أي مكان ، وقال يشرفني أنني اعرف السيسي ولكن عباس يشعر بأنه مطعون بوطنيته لأنه كان يطلق عليه في تونس رئيس الوكالة اليهودية ، والرئيس الشهيد ياسر عرفات اطلق عليه لقب كرزاي ، ولهذا الاسم دلالته عندنا في فلسطين .

وقال دحلان أن العقيد ابو العبد اللينو من انزه شباب فلسطين في لبنان ، ورغم انني لم اعرف اللينو ولكن سمعته طيبة ومن شباب فتح المناضلين ، وأن اتهامه بأنه جاسوس لإسرائيل وينقل لهم معلومات عن حزب الله ، هذا كلام باطل وأن اللينو تربطه علاقات طيبة مع الجميع بمن فيهم حزب الله ، والحزب الاشتراكي اللبناني بزعامة وليد جنبلاط.

ونفى دحلان اي علاقة له باستشهاد القيادي في حركة حماس ، صلاح شحادة ، مؤكداً أن علاقة طيبة ربطته بالشهيد ، وأنه هو من فاوض الاسرائيليين للافراج عنه بتكليف من الرئيس الشهيد ياسر عرفات ، وأن الشهيد اغتيل بقصف حي بأكمله في صاروخ طن ، ولم يكن هناك محاولة اغتيال سابقة كما ادعى عباس.

وقال دحلان أن الرئيس الشهيد عرفات يستحق تشكيل لجنة تجقيق جدية ، وهناك شواهد يجب البحث عنها ومنها مقتل طبيب كان يتردد على الرئيس ابو عمار ، وتم قتله في رام الله ، وهناك مرافق لعرفات تم سجنه بشبهة مشاركته في اغتيال ابو عمار ، اطلق سراحه عباس .

وتطرق دحلان الى الكيفية التي تم تعين عباس رئيس للوزراء ، ويقول دحلان كنت مع تعين عباس لرئاسة الوزراء لفك الحصار الدولي عن الواقع الفلسطيني ، رغم وجود بديل عنه وهو ابو علاء قريع ، كنت مع عباس وذهبت الى عمر سليمان ووضعته بصورة الوضع ودعم باتجاه تعين رئيس وزراء فلسطيني لمساعدة الرئيس عرفات .

ونفى دحلان أن يكون له اي علاقة بالافراج وابعاد محاصري كنيسة المهد ، وقال دحلان كنت افاوض على الافراج عن الرئيس عرفات وليس محاصري كنيسة المهد .

وطالب دحلان بتشكيل لجنة تحقيق باستشهاد عرفات برئاسة عمرو موسى ، تستكمل جهد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح توفيق الطيراوي .

قال دحلان بيت جبريل رجوب بيت كرم وكنت اتناول في بيته الطعام ولم املك بيتاً في رام الله لكي ادعو اليه رجوب .

وقال دحلان :" أنت في زمن عباس تحاسب على نجاحك وابداعك وتمييزك ، واما فشلك فلا حساب لك".

وأكد دحلان على أنه سيبقى جندياً عاملاً في حركة فتح ، وادعو الى مصالحة داخلية في الحركة ، واتمام المصالحة مع حماس بأي شكل ، واحياء منظمة التحرير الفلسطينية ، بعيداً عن أولاد عباس .

واضاف :" أنا حلان اتحمل عداوة حماس وعباس ، ولكن على عباس أن يترك مناضلي فتح أن يمارسوا حقهم في النضال الوطني ، وليترك عباس دحلان جانباً .

وعن علاقة دحلان في سفينة الاسلحة لصالح سيف الاسلام نجل القذافي ، قال دحلان أن الخبر فبرك قطرياً ، وفضائية الجزيرة ، وانفي اي علاقة لي بهذه القصة الخيالية .

وقال دحلان أن أولاد عباس يشترون لأبيهم طائرات ثم يبيعونها في اليوم التالي ، وأن عباس يملك اربعة طائرات ، في الوقت الذي كان عرفات لا يملك سوى طائرة قديمة جداً وعندما اتينا بها لعرفات كاد أن يحبسنا.

وقال دحلان لعباس ، أن السيسي أكبر منك ومني، واستقبلني المشير السياسي كفلسطيني وليس مبعوثاً عن دولة الامارات.

واثنى دحلان على دولة الامارات العربية ، وقال أنا ضيف واحترم وجودي في الامارات.

ونفى دحلان أن يكون له رجال في لبنان او فلسطين او مصر ولكن لدي اصدقاء ، من خلالهم اقدم مساعدات لشعبي في مخيمات اللجوء .

وقال دحلان يا ابو مازن أنت الوحيد لا تأتي على سيرة العمالة والخيانة ، واللينو وطني ومن خيرة شباب فلسطين ، وعلى عباس أن يكف عن ارهاب الفلسطينيين ، واتهام عيسى بالعمالة ، خيانة وطنية .

وقال :"دحلان عباس يتبنى رواية حماس لتدمير حركة فتح ، وكل من اتهمهم عباس هم افضل منك ، واظفر اي منهم افضل منك ، وكف عن جنونك ".

ووعد دحلان بمحاكمة عباس على كل من جاء به من اتهامات الغير ، وانظر الى مبارك وزين العابدين وغيرهما وستسأل عن كل ما اتهمتنا به ، وتدمير فتح لن يعفيك من المساءلة ، وستسأل عن المال ، وكيف ورط حماس في الانقلاب ، ويكفي شاهدا عليه أنه شكل قوة تنفيذية لحماس والتي قامت بالانقلاب على السلطة الوطنية ، والوحيد المستفيد من الانقسام اسرائيل وعباس ، وقام ببناء ثلاثة قصور في عمان .

واتهم دحلان عباس بتهريب أمواله الى عمان .

وتطرق دحلان الى تقرير عولدستون وحمل عباس مسئولية تأجيل تقرير غولدستون بشكل شخصي بعيداً عن اي اطر رسمية .

وطالب دحلان ، عباس بالعودة الى شعبه ، ورفض تمديد المفاوضات ، وضع خطة وطنية ، ولم يبقى في الضفة الغربية شيئاً ، وفي قطاع غزة تم تدمير كل شيء ، وعباس مسرور على الواقع الفلسطيني ، ويصرف مليون دينار اردني على نفسه في عمان .

واضاف دحلان لا اريد اللجنة المركزية ولكن فتح لن اتنازل عنها ، وساسقط حقي الشخصي اذا عاد عباس بموقف وطني ، وساعتذر له ، أمام الملآ.

وعن مفاوضات كامب ديفيد قال دحلان أن عباس لم يتفاوض ، ولم يجروء على أن يقول للرئيس عباس في المفاوضات ما يدعيه اليوم ، وأن التوزيع الجغرافي للمفاوضين كما جاء به عباس يدلل على غباء كبير في عدم معرفته حتى بأجواء المفاوضات ، فكنت اقيم مع محمد رشيد وابو علاء قريع وحسن عصفور كان يقيم مع نبيل ابو ردينة ، ولم يكن هناك مجاورة للامريكان والاسرائيليين واستبعاد "كشك" عن أخر .

ونفى دحلان علاقته بكازينو اريحا وقال اتفاق الكازينو وقع في منزل عباس وأولاده تعهدوا بالمشروع .

وتطرق دحلان الى جماعة الاخوان المسلمين وسلوكهم في مصر .

اخر الأخبار