'حماية المستهلك' تدعو إلى اتخاذ التدابير لخفض أسعار الأدوية في السوق

19:11 2013-10-19

أمد/ البيرة : دعت جمعية حماية المستهلك اليوم السبت، لجنة التسعير الدوائية التي يرأسها وزير الصحة إلى اتخاذ التدابير اللازمة لخفض اسعار الأدوية في السوق الفلسطيني.

وأوضح بيان صحفي صادر عن الجمعية إلى 'أن مقارنة متواضعة بين أسعار الادوية توضح الفرق السعري الواضح بين السوق الفلسطيني والإسرائيلي ارتفاعا لصالح السوق الفلسطيني.

وتوضح المؤشرات المتوفرة لدى الجمعية أن مرضى السكري وضغط الدم والقلب الذين يبتاعون دوائهم بانتظام يضطرون لدفع اسعار عالية مقارنة مع الاسعار التي يدفعها ذات المرضى لذات الدواء وذات التركيبة وذات الشركات، هذا عدا عن فقدان انواع من الادوية في صيدليات وزارة الصحة للمؤمنين صحيا نتيجة لتراجع قدرة الموردين على التوريد لوزارة الصحة لتراكم المديونية، الأمر الذي دفع المرضى إلى شراء كميات لا بأس به من الادوية من الصيدليات الخاصة'.

وشدد البيان 'أن لجنة التسعير الدوائية تتحمل المسؤولية الكبرى عن هذه المسألة كونها الجهة التي تمتلك الدراسات الدقيقة والمؤشرات الواضحة على حقيقة الوضع بأكمله عن اسعار الدواء في السوق الفلسطيني والكلفة من بلد المنشأ والكلفة الحقيقية واصل للمستهلك الفلسطيني، ولا يعقل أن يظل المبرر الجاهز حجم السوق الفلسطيني الصغير والمحدود دون أي محاولة ولو صغيرة للتأثير ايجابيا على السعر انخفاضا'.

وأوضح مسؤول وحدة الضغط والمناصرة في الجمعية في محافظة رام الله والبيرة الدكتور ايهاب البرغوثي، أن الجمعية تتابع الأمر لدى موردي الادوية عبر اتحادهم ومع نقابة الصيادلة من أجل الخروج بخطة متكاملة لمعالجة فرق السعر الواضح للادوية بين السوق الفلسطيني والسوق الإسرائيلي، خصوصا أن لدينا في الجمعية عينات من الدواء واضح فيها فرق السعر زودنا بها مواطنين وثقوا شكواهم من هذا الفارق في السعر.

وحمل البرغوثي المسؤولية المباشرة لوزارة الصحة ولجنة التسعير الدوائية التي يجب أن تراعي هذه الفوارق كجزء مباشر من مسؤولياتها ودورها ووصف مهامها.