فتح تستقبل خطاب هنية بفتور ومقبول يقول أن الخطاب استهلاكي ولا يحمل جديد

18:32 2013-10-19

أمد/ رام الله : أكد أمين مقبول أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح أن شروط اسماعيل هنية التي وضعها لتطبيق المصالحة محاولة لرفع المسؤولية عن تعطيل المصالحة بعبارات غير مسؤولة وغير فعالة لان هناك اتفاقيات وقعت منذ فترة طويلة بالقاهرة والدوحة لتنفيذ هذه الاتفاقيات وليس شروط جديدة وحوار شامل لإضاعة الوقت والعودة إلى المربع الأول.

وقال مقبول في تصريح له اليوم السبت " إن مثل هذه الخطابات استهلاك محلي في محاولة من هنية للظهور بمظهر الحريص على المصالحة ولكن الواقع على الأرض لا يشير إلى ذلك كون الأوضاع عرت حماس أمام الرأي العام ".

وحول حديث هنية عن مبادرات ولقاءات لتحريك المصالحة قال مقبول "  إن تحريك المصالحة واضح ومعروف وهناك اتفاقيات وقعت فالمطلوب وضع آليات لتطبيق تلك الاتفاقيات وليس تقديم مبادرات جديدة ", مشيراً إلى أن حركته حاولت مرات عدة تحريك الاتفاقيات والبدء في تنفيذها ولكن لم ترى أي تجاوب من حركة حماس.

وأوضح أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح أن حركة حماس حتى اللحظة غير جاهزة للمصالحة وإنهاء الانقسام نتيجة وجود انقسام داخل صفوفها (...), قائلاً " إن هذا سبب رئيسي في تعطيل المصالحة طوال الوقت".

ورد مقبول على طرح هنية الشراكة مع السلطة وحركة فتح لمواجهة إسرائيل ومساعدة اللاجئين الفلسطينيين في سوريا قائلاً " إن عروض هنية أفكار وطروحات مكررة ليس لها معنى في هذه الأيام" مؤكدا في نفس الوقت على الدور المتواصل التي تقوم به السلطة الفلسطينية بتوجيهات الرئيس عباس في خدمة ومساعدة اللاجئين الفلسطينيين في كل أنحاء المعمورة.