أبرز عناوين الصحف الدولية 12-3

تابعنا على:   17:02 2014-03-12

 

أبرز عناوين الصحف الدولية الصادرة هذا اليوم12-3-2014:

نيويورك تايمز:

صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية أبرزت مقالا لكاترين بينهولد، خصصته لدراسة متابعة الحكومات الأوروبية لمواطنيها الذين يتوجهون للقتال في سوريا، فذكرت أن السلطات البريطانية تحقق مع معتقل سابق في غوانتانامو يدعى معظم بيغ، ويلقب بـ"هيمنغواي" للاشتباه بدوره في قضايا على صلة بنشاطات "إرهابية" في سوريا.

ونقلت الكاتبة عن ضابط بريطاني قوله إن الشرطة هي من أطلق ذلك اللقب على بيغ لأنها ترى فيه مقاتلا حالما ينظر إلى الحرب نظرة "رومانسية" أكثر من اعتبارها شأنا أيديولوجيا، ولذلك فقد أطلق عليه هذا اللقب تشبيها له بالكاتب إيرنسيت هيمنغواي، الذي قاتل ضد الديكتاتور فرانكو في الحرب الأهلية الأسبانية، إلى جانب مبدعين عالميين مثل جورج أورويل وأوري لي.

وأضاف الضابط البريطاني بسخرية: "لو أن أورويل أو لي كانا هنا اليوم لقبض عليهما بموجب قوانين مكافحة الإرهاب.. الأشخاص الذين يقاتلون ضد الحكومات التي تدير أنظمة للتعذيب والقتل والتدمير المنظم للمجتمعات (على غرار نظام الرئيس السوري بشار الأسد) قد يتعرضون لعقوبات تطاردهم طوال حياتهم"

اندبندنت:

صحيفة الاندنبدنت البريطانية من جانبها أجرت تحقيقا حول استخراج النفط والغاز من الصخور في جوف الأرض بالولايات المتحدة، محاولة التعرف على الدور الذي تلعبه هذه التقنية في دفع الولايات المتحدة إلى تجاوز السعودية كأكبر منتج للنفط في العالم.

وتابعت الصحيفة عمل بعض الشركات في هذا المجال وكيفية استخراج النفط والغاز من خلال توجيه ضغط الماء القوي باتجاه الصخور لدفعها إلى إطلاق ما فيها من تلك المواد، مضيفة أن انتاج الولايات المتحدة من النفط ارتفع خلال عام 2013 إلى 7.4 ملايين برميل يوميا، بزيادة 15 في المائة مقارنة بالعام السابق، مع توقع ارتفاع الكميات مجددا عام 2014 لتصل إلى 8.3 ملايين برميل يوميا.

وأشارت الصحيفة إلى تداعيات هذه التطورات على السياسة العالمية، فقالت إنها ستتيح للولايات المتحدة فرصة لم تعرفها منذ أزمة النفط خلال حرب عام 1973 لإعادة صياغة العلاقات مع الدول المنتجة للنفط، بما فيها السعودية، التي قالت الصحيفة إنها تدار من حكومات "متسلطة ومنفرة."

زمان التركية:

من جانبها، ركزت صحيفة زمان التركية على التطورات الداخلية قائلة إن مساعد رئيس الوزراء التركي السابق، عرفان علاء، الذي تولى منصب وزير الداخلية بعد التعديلات الحكومية الأخيرة، أمر محافظ اسطنبول بالقبض على صحف بتهمة تسريب وثائق حكومية على صلة بفضيحة الفساد التي تشغل تركيا حاليا.

وأضافت الصحيفة أن تلك المعلومات برزت من خلال تسريب لمكالمة هاتفية جديدة نُشرت الثلاثاء على مواقع الانترنت سُمع فيه صوت من يعتقد أنه الوزير التركي وهو يقول للمحافظ: "اقبض عليه فورا، لقد ارتكب جريمة ولم يحصل له شيء وطالما واصل نشر تلك الوثائق فلا يمكن الحديث عن وجود دولة في البلاد."