د.مجدلاني يشيد بنجاح المسار الديمقراطي المصري وبناء دولة مدنية

تابعنا على:   14:46 2014-03-10

أمد / القاهرة : أكد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. مجدلاني على أن إسرائيل لا يمكن أن تستمر دولة فوق القانون وإذا كانت تحظي الآن بالحماية السياسية والدبلوماسية من جانب الولايات المتحدة فإن الولايات المتحدة لا تستطيع طوال الوقت استخدام حق الفيتو في جميع المؤسسات، وهناك آليات أخرى يمكن أن نلجأ إليها من اللجوء إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة من أجل الحصول على الاعتراف الدولي بشرعية الدولة الفلسطينية على حدود عام 67 .

وجاء ذلك خلال لقائه أمس في العاصمة المصرية القاهرة عددا من الأحزاب المصرية كل على حدا حيث التقى مع عضو الأمانة العامة لحزب التجمع الوحدوي رفعت السعيد، ومع رئيس الحزب العربي الديمقراطي الناصري محمد أبو العلا، ومع أمين الحزب الشيوعي المصري صلاح عدلي ، ومع رئيس اتحاد الكتاب المصريين عضو مجلس الأمناء لحزب المصريين الأحرار، وكذلك مع رئيس حزب الوفد د.سيد البدوي.

وضع د. مجدلاني رؤساء الأحزاب المصرية بصورة الأوضاع في الأراضي الفلسطينية وإجراءات حكومة الاحتلال من توسع وبناء المستوطنات وكذلك ما تتعرض له مدينة القدس من عملية تهويد شاملة طالت كافة مناحي الحياة لعزلها عن محيطها الفلسطيني.

وتمنى د.مجدلاني لمصر شعبا وقيادة كل الخير والتقدم والازدهار ، قائلا لا ننسى ما قدمته وتقدمه للشعب الفلسطيني ، وأن استقرار مصر كدولة عربية مؤثرة في الشرق الاوسط يمثل استقرار لمحيطها العربي" .

وأضاف د.مجدلاني إن لمصر دورا عربيا وإقليميا لا يستهان به، وأنه في المرحلة الحساسة والدقيقة التي تمر بها مصر تتطلب التركيز على حماية هذا الانجاز الوطني ، مشيرا أن هذه رسالة واضحة بأن الشعوب العربية قادرة على تحقيق إرادتها والإصلاح في مجتمعاتها دون الحاجة إلى الدعوات المشبوهة التي تطلقها القوى الخارجية وتهدف من خلالها وعبرها إلى تنفيذ أجندتها وتحقيق مصالحها بما يعزز من الخلافات داخل المجتمعات العربية ويهدد أمنها واستقرارها .

مشيرا على قدرة الشعب المصري بدء مرحلة سياسية جديدة، تهدف إلى إحداث التحول الديمقراطي في مصر من خلال تطبيق الإصلاحات الملائمة، وتمكن الشعب من اختيار من يراه مناسبا في انتخابات حرة ونزيهة تقود نحو تلبية تطلعاته وتحقيق أمنياته .

والجدير ذكره أن زيارة د.مجدلاني الحالية للقاهرة تهدف إلى عقد لقاءات مع الأحزاب والقوى السياسية المصرية لتقديم التهنئة بنجاح المسار الديمقراطى ونجاح خطة الطريق المكملة، لتعزيز العملية الديمقراطية وبناء دولة مدنية، وبحث التعاون الثنائي ما بين جبهة النضال الشعبي الفلسطيني والأحزاب المصرية

 

اخر الأخبار