تقرير دولي : 4400 شخص عدد الذين يتعرضون للعبودية الحديثة في قطر

تابعنا على:   01:00 2013-10-19

أمد/ الدوحة – وكالات : اكدت منظمة غير حكومية استرالية اعدت تقريرا عالميا عن العبودية، ان قطر التي ستستضيف فعاليات كأس العالم لكرة القدم في 2022، بدأت تدرك "فداحة المشكلة" التي يشكلها استغلال العمال المهاجرين من جنوب شرق آسيا.

وفي تصريح لوكالة (فرانس برس)، قال نيك غرونو رئيس منظمة (ووك فري فاونديشن) التي اصدرت الخميس التقرير العالمي الاول حول العبودية ان "السلطات القطرية بدأت للتو تدرك انه موضوع يتعين معالجته".

وكانت نقابات ومنظمات غير حكومية انتقدت في الاسابيع الاخيرة الظروف القاسية للعمال المهاجرين في قطر بعدما كشفت صحيفة (الغارديان) البريطانية عن وفاة 44 عاملا نيباليا في الورش القطرية بين بداية حزيران (يونيو) وبداية آب (اغسطس) 2013.

وطلب وفد من النقابيين الدوليين في العاشر من تشرين الاول (اكتوبر) من قطر ان تقوم على الفور بتحسين ظروف المهاجرين الذين يعملون في ورشها لكأس العالم.

وقال الاتحاد الدولي للنقابات ان "فورة البناء استعدادا لكأس العالم في كرة القدم قد تكلف اربعة الاف عامل مهاجر حياتهم في السنوات السبع المقبلة اذا لم تتخذ تدابير لضمان حقوقهم".

واوضح تقرير (ووك فري فاونديشن) ان 4400 شخص هو عدد الذين يتعرضون للعبودية الحديثة في قطر، وذلك من اجمالي 29,8 مليونا في العالم.

ويضع هذا الرقم قطر في المرتبة 96 بين 162 بلدا وفق تصنيف تحتل موريتانيا وهايتي وباكستان اسوأ ثلاثة مراتب فيه.

واكد نيك غرونو ان "قطر تشغل ملايين العمال المهاجرين الاتين خصوصا من جنوب شرق آسيا ويتعرض عدد كبير منهم للعمل القسري".

واضاف "آمل في ان يستمر تسليط الاضواء على قطر وجميع البلدان الاخرى التي تبرز فيها حالات عن العبودية الحديثة"، مشيرا الى ان عشرة من 19 بلدا في الشرق الاوسط وشمال افريقيا تقوم بأفعال أسوأ مما تقوم به قطر.

اخر الأخبار