فتح بمصر تلتقى قيادة تيار الاستقلال للتأكيد على عمق العلاقة بين الشعبين الفلسطينى والمصرى

تابعنا على:   00:04 2013-10-19

أمد/ القاهرة : التقت حركة فتح بمصر قيادة تيار الاستقلال المصرى والذى يضم 52 تيارا وائتلافا مصريا برئاسة المستشار احمد فضالى للتأكيد على عمق العلاقة بين الشعبين المصرى والفلسطينى وترسيخ اسس العلاقات والتواصل بين الاحزاب المصرية وحركة فتح فى مقر جمعية الشبان المسلمين وقد اوضح الاخ القبطان محمد اسبيته نائب امين سر الحركة بمصر للحضور مدى العلاقة التاريخية التى تربط بين الشعبين المصرى والفلسطينى وما قدمته مصر لأجل القضية الفلسطينية والشعب الفلسطينى على مدار سنوات طويلة من النضال والتى اختلط فيها الدم المصرى مع الفلسطينى على ارض فلسطين الطاهرة وعلى ارض مصر الغالية مؤكدا ان هذه العلاقة لن تشوبها شائبة ولن تعكر صفوها اية زوابع لأنها علاقة جسدت وعمدت بالدماء داعيا الى ترسيخ اسس حقيقية للعلاقة الوطنية الشريفة المبنية على المصلحة الوطنية والقومية مشيدا بدور القيادات المصرية على مر العصور والتى وقفت بجانب القضية الفلسطينية موضحا ان حركة فتح تعمل على نقل الصورة الحقيقية عن شعبنا الفلسطينى العاشق لمصر والحافظ لدورها الريادى فى كافة المواقف مهنئا تيار الاستقلال وقيادته وكافة جموع الشعب المصرى بعيد الاضحى المبارك وبثورتهم المجيدة التى اكدوا من خلالها ان الشعب هو صاحب القرار ناقلا لهم تحيات الحركة وقيادتها وابنائها فى كافة المواقع وبدوره اشاد المستشار احمد فضالى بهذه الزيارة التى تعزز اواصر العلاقات بين الاحزاب والائتلافات المصرية وحركة فتح الحركة الوطنية التى اخذت على عاتقها تحقيق الحلم الفلسطينى بالدولة والاستقلال داعيا الجميع الى العمل الجاد وبذل الجهد لإيضاح الصورة الحقيقية للفلسطينيين وخاصة بعد الاحداث الاخيرة فى مصر لان صورة الفلسطينى قد طالها الكثير من اللغط لذلك لابد من ايضاح ونقل الصورة الحقيقية للفلسطينى العاشق لمصر وخاصة ان صورة الشهيد ابو عمار تزين مقر جمعية الشبان المسلمين لان حركة فتح هى اول النضال والثورة فهذه الحركة العملاقة ان لها الاوان لان تعود الى مجدها الثورى والنضالى فى ظل دعم كل الاحرار وبدوره اثنى د.ايمن الرقب مفوض العلاقات الخارجية على هذه الزيارة مؤكدا ان حركة فتح هى حركة وطنية وثورية قادت العمل الثورى والنضالى الفلسطينى منذ البدايات حتى يومنا هذا موضحا ان الحركة هى اكبر من اى حركات هنا او هناك لانها حركة الشعب الفلسطينى بأكمله وتمثل كل الفلسطينيين فلا يجب ان تصغر فى قضايا او مواضيع معينة من اجل التشهير بها ولكنها دوما ستبقى الحريصة على مقدرات وحقوق شعبنا الفلسطينى لذلك لن تتخلى فتح عن شعبها وطموحاته اينما تواجد وستبقى دوما الوفية لنضالات وشهداء شعبها الفلسطينى وستكون هى الحاضنة لحلم الدولة والاستقلال .

وفى نهاية اللقاء اكد الوفدين على التواصل والعلاقات البناءة وتم تسليم درع العاصفة للمستشار احمد فضالى.يذكر ان وفد فتح ضم اخوة من الكادر الحركى ولجنة العلاقات الخارجية ونخبة من الطلبة الفلسطينيين.

اخر الأخبار