اللجنة الشعبية للاجئين تلتقي وفد فرنسي بجمعية المحبة والسلام

تابعنا على:   11:49 2014-03-09

أمد / غزة : التقى مازن أبو زيد رئيس اللجنة الشعبية للاجئين خان يونس، والأستاذ عرفات الفقعاوي عضو الهيئة الإدارية، وفداً فرنسياً من جمعية مدينة الفرنسية، وذلك في مقر جمعية المحبة والسلام في بلدة بيت حانون شمال القطاع، بالإضافة للسيدة إيمان حويحي رئيسة مجلس إدارة جمعية المحبة والسلام، والأستاذ أحمد المصري ممثل جمعية مدينة الفرنسية بغزة .

وضم الوفد الفرنسي الذي تم مقابلته بجمعية المحبة والسلام صوفي فاسني منسقة جمعية مدينة الفرنسية، وويلي بيتو عضو مجلس الإدارة .

وقدم المصري شرح مفصل عن عمل جمعية مدينة الفرنسية، والتي يتركز عملها بفلسطين عامة وخاصة قطاع غزة بالمناطق المهمشة لمساندة الأهالي في نشر السلم الأهلي عند الأطفال، وتنفيذ برامج دعم نفسي للتخفيف، ومكاتب ألعاب، ونوه أن هدفها الرئيسي تنفيذ مشاريع ثقافية في الأماكن التي تكون عرضة للصراعات الحدودية، والتي تساعد في توفير فرص عمل للمنشطين ذوي الإختصاص الذين يمكنهم العمل في المجال النفسي .

وأشار المصري أن جمعية مدينة الفرنسية بصدد توسيع بقعة العمل لديها لتشمل مرحلة مشروع مياه الشرب، ومشروع تبادل المنشطين، ومشروع الزيارات التبادلية بين البلدين .

من جانبه رحب أبو زيد بالوفد الفرنسي الزائر، قائلاً نفتخر ونعتز كثيراً بالشعب الفرنسي ومواقفة المشرفة والداعمة لشعبنا الفلسطيني ، وذلك بناء علي علاقة قوية جداً تربطنا بهم وخاصة جمعية إيفري الفرنسية والتي وقعنا إتفاقية توأمة معها وتبادلنا من خلالها الزيارات وتنفيذ مشروع تبديل خطوط الكهرباء داخل مخيم خان يونس بدعم بفرنسي، وإنشاء مكتبة الألعاب الثقافية الترفيهية للأطفال، مشيراً عند زيارة أي وفد فرنسي لقطاع غزة نقوم بدعوته لزيارة اللجنة الشعبية للاجئين بمدينة خان يونس والإطلاع علي أخر المشاريع المنفذة فيها، ومن ثم تكريم الوفد الزائر علي المجهودات التي يقوم بها في خدمة أبناء الشعب الفلسطيني.

و أكد أبو زيد خلال لقائه الوفد الفرنسي حرص اللجنة الشعبية للاجئين على توطيد الشراكة والتعاون المشترك مع الجمعيات الفرنسية، مثمنا دور الطرفين الفرنسي والفلسطيني في انجاح توقيع التوأمة بين جمعية ايفري فلسطين بفرنسا واللجنة الشعبية للاجئين بمخيم خان يونس، والتي تستهدف تقوية العلاقات .

من ناحية أخري تحدث ويلي بيتو أن زيارتهم إلي قطاع غزة جاءت للإطلاع علي أخر المشاريع المنفذة من طرفهم في قطاع غزة، وإفتتاح المشروع الثاني ببلدة جباليا، لذلك نحن جئنا هنا اليوم لمساندة الشعب الفلسطيني في قضيته وتنفيذ عدد من المشاريع الحيوية التي تخدم أطفال فلسطين في أماكن الصراع والمناطق المهمشة، ونحن كيان مستقل ولا نتبع لأي حزب .

وفي نهاية اللقاء شكرت رئيسة جمعية المحبة والسلام أ. إيمان حويحي رئيس اللجنة الشعبية للاجئين وعضو الهيئة الإدارية علي تلبيتهم الدعوة للقاء الوفد الفرنسي بالجمعية وتمنت بذل المزيد من الجهود في سبيل دعم التواصل بين الشعبين الفلسطيني والفرنسي بما يكرس آليات الشراكة والتعاون في كافة المجالات .

اخر الأخبار