وزير مالية إسرائيل: سندفع عملية السلام مع الفلسطينيين إلى الأمام

تابعنا على:   15:03 2013-10-18

أمد/ تل أبيب: أكد يائير ليبيد وزير المالية الإسرائيلي وزعيم حزب يش عتيد (هناك مستقبل) أن حزبه سيدفع عملية السلام مع الفلسطينيين إلى الأمام، بلا كلل أو ملل.
وقال ليبيد، في مقابلة مع صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية نشرت اليوم الجمعة: "إذا لم تنجح عملية السلام هذه، يتعين علينا أن نبدأ من جديد ..ولايجب أن نستسلم .كما قلت في حملتي الانتخابية، نحن نسعى إلى طلاق حقيقي مع الفلسطينيين، وليس زواجا".
وأضاف "نحن في حزب "يش عتيد" سندفع على نحو متواصل، بلا كلل أو ملل، عملية السلام إلى الأمام.
ويتلقى الوزراء تقارير مباشرة من تسيبي ليفني (وزيرة العدل ورئيسة الوفد التفاوضي الإسرائيلي مع الفلسطينيين). لن أدخل في تفاصيل ما يحدث في المحادثات، لأن ذلك لن يكون تصرفا مسئولا".
وتابع " النزاع لايتعلق بالحدود والقدس والترتيبات الامنية والمستوطنات أو الإرهاب الفلسطيني، بل بالكراهية والألم وانعدام الثقة والذكريات السيئة. نحتاج إلى حل يتضمن القدرة على تجاوز هذه المشاعر. لا أعرف ما إذا كان /دولة مؤقتة/ هو اسم هذا الحل، ولكن الوقت هو أحد العناصر التي نحتاج إليها إذا كنا نريد تضميد الجراح".