الأزمة الأوكرانية بأصابع غربية ..

تابعنا على:   13:10 2014-03-07

م.أحمد منصور دغمش

يبدو أن الأفكار الإستعماريه لم تتخلي عنها تلك الدول التي إستعمرت البلاد وإستعبدت العباد في قرون سابقه "عسكريآ" وما زالت تحاول الإستمرار بإحتلالها ولكن بطرق أخري وهي فكريآ وثقافياً من جهة و"إقتصاديآ" من جهة أخري لذلك فإن روسيا لن تسمح بأن تفقد سيطرتها علي البحر الأسود مهما كلفها الثمن ولن تسمح بوجود جسم غريب في خاصرتها ولن تسمح بتهديد أمنها القومي ولن تتهاون في الدفاع عن مصالحها الإقتصادية والأمنية ولا حتي مصالح حلفائها ولو تعمقنا في التركيبة الديمغرافية للجمهورية الأوكرانية وروسيا سنجد أن ما يقربهم أكبر مما يبعدهم وسنشاهد بالعين المجردة أن روسيا تحافظ علي أوكرانيا وتدعمها وتستثمر أموالآ طائلة فيها وإن شبه جزيرة القرم هي أرض روسية تم التنازل عنها عام1954م من قبل روسيا لأوكرانيا كهدية وبناء علي ذلك فقد إحتفظت موسكو بأسطولها البحري في ميناء سيفاستوبل في عمق البحر الأسود بجزيرة القرم وبإتفاق الطرفين تكون الميناء أرض روسية ويحق لروسيا أن تدافع عن أراضيها ومصالحها ناهيك عن التركيبة السكانية للقرم التي تتحدث بالروسية وتركيبتها السكانية متنوعة ولكن حوالي 58% من سكانها هم روس الجنسية أصلآ والتداخل بين سكان الجزيرة بشكل خاص يعد كأنه محافظة أو ولاية روسية ولن يقبل أهل القرم "حسب خبرتي فيهم" بأن تتركهم موسكو وسيدافعون عن وجودهم حتي لو أدى الأمر لإعلان القرم دولة مستقلة أو تحت حكم ذاتي كما كانت بالسابق وسيفضل معظم أهلها أن يكونوا تحت نيران موسكو خير من أن يكونوا في جنة الغرب وإن الإستفتاء بالقرم في 16/3 معروفه نتيجته مسبقآ وستعود للدب الروسي .. والوهم الأكبر أن تعتقد أوربا وأمريكا بأنه من السهل أن تتنازل روسيا عن نافذتها علي الشرق الأوسط والبحر المتوسط من خلال تركها ميناء سيفاستوبل علي ضفاف البحر الأسود ولن تستطيع قوة بالأرض أن تقنع روسيا أو ترغمها علي ذلك وحتي التلويح بالحظر الإقتصادي فسيؤثر علي أوربا أكثر من تأثيره علي روسيا نفسها فهناك أكثر من ثلث أوربا تعتمد إعتمادآ كليآ علي الغاز الروسي وتحتاج أوربا عامة لأكثر من30%من الغاز الروسي ولا ننسي أن نضع بعين الإعتبار البدائل الروسية والتأثير الروسي دوليآ وإقليميآ ولا يمكن لأحد أن يستهين بقدرات روسيا العسكرية والأمنية ولا حتي الإقتصادية ولا بصناعاتها ولا غيره وإن إعتقد البعض بأن التهديدات الأمريكية ومن يحالفها ستؤثر علي موسكو سيكون مخطئ ومن يعتقد بأن الحرب مع روسيا سيكون فهو مخطئ لأن الغرب والأمريكان يقدرون ويعلمون علم اليقين بأن الإشتباك العسكري مع روسيا سيدخل العالم بحرب شاملة وستكون حرب عالمية ستفضلها موسكو عن التنازل عن مصالحها بأوكرانيا عامة وعن القرم علي وجه الخصوص والغرب يعي ويعلم علم اليقين أن روسيا ليست ملعبآ عاديآ لهم ولجيوشهم وسيلجأون للحل السياسي والدبلوماسي وستدفع دولآ أخري الثمن وستكون هناك تسوية شاملة ولدول علي حساب دول ولأنظمة علي أنقاض أنظمة أخري وستحل حكومات بدل حكومات وسيتغير شكل الإقليم مرة أخري فهل سيكون التغيير للأفضل أم للأسوأ .؟ الله أعلم ونتمني أن يكون للأفضل كما أتمني أن تبقي علاقة المحبة والإخوة والصداقة بين الشعبين الروسي والأوكراني وأن تبقي كييف في منظومة شقيقتها الكبري موسكو وأن يجنب الشعبين من كل شر وآخر دعوانا أن الحمدلله رب العالمين .

اخر الأخبار