بركة: الأميركان يقترحون دولة فلسطينية "شكلية"

تابعنا على:   14:27 2014-03-06

أمد/ قال النائب محمد بركة، رئيس الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، في خطاب له في الكنيست مساء الاربعاء، إن ما يعرضه الأميركان في اتصالاتهم دولة فلسطينية "شكلية" من دون غور الأردن، وبعد ضم كل الكتل الاستيطانية، وعاصمة فلسطينية في ضاحية بيت حنينا، ولهذا ليس صدفة ان يصف نتنياهو علاقاته بالولايات المتحدة على أنها جنة عدن.

وجاء هذا، لدى طرح النائب بركة لقاء بنيامين نتنياهو بالرئيس الأميركي باراك أوباما على جدول أعمال الكنيست، وانضم اليه عدد من النواب، وقال بركة، إن مقترحات الإدارة الأميركية في اتصالاتها مع الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني، باتت تتلخص بإقامة دولة فلسطينية شكلية، و"كأنها دولة"، من دون غور الأردن، وبعد ضم طل المستوطنات، في حين ان عاصمة فلسطين تكون وفق المقترح في ضاحية بيت حنينا في اطراف القدس المحتلة.

وتابع بركة قائلا، إنه ليس صدفة أمام واقع كهذا، أن يصف نتنياهو علاقاته مع الولايات المتحدة بأنها جنة عدن، لأن الإدارة الأميركية تتبنى عمليا كل المواقف الاسرائيلية في المفاوضات، وكل الحراك الأميركي في مسألة المفاوضات يهدف الى الايهام بالقيام بدور أميركي ما، من أجل امتصاص الغضب في العالم العربي.

وقال بركة، إن بنيامين نتنياهو يتقن دور الندابة، بشكل يؤهله الحصول على جوائز سينمائية عليا مثل الأوسكار الذي كان هذا الأسبوع، فهو يتباكى في الوقت الذي لا يكف عن الاستيطان، ويضاعف وتيرة البناء في المستوطنات، ويمنع التقدم في العملية التفاوضية، ثم يقول إن اسرائيل هي "الدولة الأكثر انسانية في العالم".

وقال بركة، إن اسرائيل "الدولة الأكثر الانسانية في العالم"، لأنه لم يعد ملايين اللاجئين الذين يعيشون في الشتات خارج وطنهم، ولأنه لم يعد احتلال مستمر منذ عشرات السنين في الضفة والقطاع، ولأنه لا توجد اعتداءات يومية على الأماكن المقدسة ، ولا اعتداءات على حرية العبادة، ولا غارات على قطاع غزة، وتوقفت المستوطنات عن نهب الارض الفلسطينية، ولهذا فإن اسرائيل "مفخرة الدول الانسانية في العالم"، والشعب الفلسطيني يلمس هذه "الانسانية" على جلده.

 

 

 

اخر الأخبار