خالد جبران يطلق كتابه: "آذان إلى بحور العرب"

تابعنا على:   23:47 2017-04-30

أمد/ رام الله: أطلق الكاتب والموسيقي خالد جبران مساء اليوم الأحد، كتابه الذي حمل عنوان "آذان إلى بحور العرب [امرؤ القيس ـ محمود درويش وإيقاع 1500 عام]".
وقال سعد عبد الهادي رئيس مؤسسة الناشر، إن جبران طور التخت الشرقي موسيقياً، ولم يقلد القدامى مثل سيد درويش، وتمكن بعبقريته الموسيقية أن يضيف فهماً جديداً للسياقات التاريخية للشعر.
وقام المستشار الإعلامي عوض دعيبس بتقديم الكاتب والحوار معه، قبل أن يقوم جبران بتوقيع نسخ من الكتاب للحضور.
الكتاب صدر عن مؤسسة الناشر في رام الله، ويقع في 852 صفحة من القطع المتوسط، ويتناول الموازين الشعرية، قديماً وحديثاً، ويتناول فهم المسموع بالإنصات للحركة التي تميّز البحر الشعري.
يضم الكتاب أربعة أبواب هي: مداخل، وامرؤ القيس، وإيقاع الشعر الحر، وإيقاع الشعر المحكي.
جبران درس علم الموسيقى في جامعة القدس، ودرس التأليف وقيادة الأوركسترا ونظرية الموسيقى في أكاديمية روبين، وعمل على تأسيس مركز الأرموي لموسيقى المشرق، وأنتج ألبومين موسيقيين هما "مزامير"، و"بريدج"، وله عدة دراسات ومقالات حول الموسيقى.

يشار الى أن خالد جبران مؤلف كتاب 'آذان الى بحور العرب' هو من مواليد الجليل عام 1961 درسَ علم الموسيقى في جامعة القدس، ومن ثمّ عمل في التأليف وقيادة الأوركسترا، وانجز ألبومين موسيقيين بالإضافة الى دراسات ومقالات متعددة حول الموسيقى.

اخر الأخبار