وقفة احتجاجية ضد قتل النساء في غزة

تحالف أمل : يطالب بالتعامل الجدّي مع قضايا قتل النساء

تابعنا على:   09:08 2014-03-05

أمد / غزة : طالب تحالف أمل لمناهضة العنف ضد المرأة، الأجهزة الحكومية والقضائية، التعامل بجديةٍ مع قضايا قتل النساء أو تهديدهنّ، وذلك باتخاذ الإجراءات السريعة التي من شأنها وضعُ حدٍ لازدياد تلك الظاهرة، حتى لا يتفاقم الأمر وينهار النسيج الاجتماعي.

ودعا التحالف خلالَ اعتصامٍ نسويٍ حاشد نفذه اليوم، أمام مكتب النائب العام بمدينةِ غزة، بالشراكة مع اثني عشر مؤسسة نسوية وحقوقية، إلى متابعة جرائم قتل النساء بشكل جدّي، وفتح تحقيق في كافة القضايا التي تعرضت فيها النساء للقتل، وتقديم الجناة للعدالة في محاكماتٍ علنيةٍ ليكونوا عبرة لغيرهم.

وشددَ التحالفُ في بيانٍ تلتهُ باسم التحالف الاعلامية والناشطة دنيا الأمل اسماعيل، مديرة جمعية المرأة المبدعة، والمنسقة الاعلامية لتحالف أمل على ضرورة العمل الفوري على إعادة النظر في التشريعات والقوانين ذات الصلة، بحيث تكفل ترسيخ المساواة في الحقوق بين النساء والرجال، وتوفير الحماية الاجتماعية للنساء.

وقالت اسماعيل أن العام الحالي 2014، شهد مقتل فتاتين تبلغان (17-18عام)، بالإضافة لطفلةٍ عمرها ثلاث سنوات، فيمَ شهد العام الماضي 2013 مقتل (26) امرأة في الضلفة الغربية وقطاع غزة، منها ما سُجِلَ على أنه قتل بادعاء الشرف، ومنها ما سجل على انتحار ومنها ما سُجِلَ على أنه موت في ظروف غامضة.

وأكدت الناشطة اسماعيل على ضرورة العمل على الإنفاذ الفوري لقرار رئيس السلطة الفلسطينية والقاضي بإلغاء الأعذار المخففة لجرائم قتل النساء على خلفية ما يسمى بجرائم الشرف أو أية أعذار أخرى.

ودعت اسماعيل كل القوى السياسية بالإسراع في إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية، كي يتمكن المجلس التشريعي من العودة للنعقاد كمجلسٍ موحد، ويأخذ دوره في إنجاز كافة القوانين ذات العلاقة وفي مقدمتها قانون العقوبات، بحيث يتعامل مع جرائم قتل النساء باعتبارها جرائم جنائية ضد حياة الإنسان بغض النظر عن الجنس.

اخر الأخبار