الجبهة الديمقراطية تجتمع ومجلس شيوخ القبائل والعشائر العربية

تابعنا على:   18:46 2014-03-04

أمد/ دمشق : قام وفد من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين مساء يوم السبت 1/3 ضم الرفيقين حسين أبو ناصر وأحمد صالح عضوي اللجنة المركزية للجبهة بزيارة المجلس المركزي لشيوخ القبائل والعشائر العربية، نقل الرفاق تحيات الجبهة الديمقراطية وأمينها العام الرفيق نايف حواتمة وتقدموا بجزيل الشكر على مشاركتهم احتفالات الجبهة الديمقراطية بمناسبة ذكرى انطلاقتها الخامسة والأربعين مؤكدين على وحدة سوريا أرضاً وشعباً وعودتها إلى موقعها العربي والإقليمي ومساندتها للقضية الفلسطينية في نضالها المشروع نحو الحرية والإستقلال والعودة. كما أكد على ضرورة تحييد المخيمات وعدم زجها في أتون الأزمة الداخلية السورية لكي تبقى مناطق أمن وآمان خالية من السلاح والمسلحين وضرورة عودة اهالي المخيمات إلى مخيماتهم.

بدوره ثمن الشيخ عباس السعدي الأمين العام للمجلس المركزي لشيوخ القبائل والعشائر العربية دور الجبهة الديمقراطية النضالي والكفاحي ومواقفها الوحدوية وتوجه بالتحية لشهداء الجبهة وكافة مناضليها وعلى رأسهم الأمين العام للجبهة القائد الوطني والتاريخي الكبير الرفيق نايف حواتمة ودوره في النضال الوطني والقومي والأممي.

وأكد على وقوف القبائل والعشائر العربية إلى جانب الشعب الفلسطيني في نضاله من أجل استرجاع حقوقه في الحرية والإستقلال والعودة.

وأشار إلى دورهم في المصالحات الجارية بعدد من المناطق من باب التأكيد على أن الحل يجب أن يكون حلاً سياسياً بما يضمن وحدة سوريا أرضاً وشعباً ورفضهم أي تدخل خارجي في الشأن الداخلي السوري.