صافي : فقيد الوطن أبو عرب سيبقى مشرقا ورسالة مسموعة عبر الأجيال

تابعنا على:   11:13 2014-03-03

أمد / غزة : نعى القيادي في حركة فتح د.مازن صافي شاعر الثورة الفلسطينية الأخ المناضل / إبراهيم محمد صالح "أبو عــــــــــرب"، وقال : " يثبت رحيل شاعر الثورة أبو عرب أن الفلسطيني العاشق للقدس ولتراب الوطن، مهما تغرب بعيدا عن الوطن، فإن مشاعره وأفعاله وقناعاته وجهوده تبقى حاضرة في حياته حين رحيله وتسجل في تاريخه الخصب."

وأضاف د.مازن صافي : " خسرنا اليوم رجل وطنيا صادقا في حبه وحنينه وأشواقه لتراب وطننا المقدس، ومحافظا على علاقات سليمة مع البلاد التي هاجر إليها" .

وأشار "صافي " أن أبو عرب شاعر المخيمات وصوت الثورة الفلسطينية ومواويل العودة لا يمكن أن يغادرنا هكذا، فالعظماء يبقون في الذاكرة، ولا تكفي كلمات الوداع ولا المشاعر الحزينة لوصف ما يمكن أن يقال في هذه اللحظات المؤثرة والمشحونة بكل ما تعلمنا منه في أغانية ومسيرة حياته كلها التي كانت صورة مشرفة ومشرقة ورسالة تحتاج إلى دراسة لكي تنقل للأجيال العاشقة لفلسطين والأرض والهوية .

وختم د.مازن صافي تصريحه بالقول : ان رسالة فقيد فلسطين الكبير المناضل أبو عرب تحمل في طياتها ما قاله شاعرنا الفلسطيني الراحل محمود درويش حين قال : " سأصير يوماً فكرة, لا سيف يحملها إلى الأرض اليباب ولا كتاب. كأنها مطر على جبل تصدع من تفتح عشبه. لا القوة انتصرت ولا العدل الشريد."

رحمك الله أخي الشجاع أبو عرب وأسأل الله عز وجل أن يتغمدك بواسع رحمته ويسكنك فسيح جناته ويلهم شعبنا الفلسطيني وذويك واحباؤك الصبر والسلوان ، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

 

اخر الأخبار