حماد يستقبل وزير خارجية مالطا

تابعنا على:   19:01 2013-10-17

أمد/ رام الله :  استقبل نمر حماد المستشار السياسي للرئيس، اليوم الخميس، بمقر رئاسة الوزراء برام الله، وزير خارجية مالطا فرنسيس زيميت ديميك.

وأطلع حماد الوزير الضيف، على آخر مستجدات العملية السياسية، والمفاوضات الفلسطينية-الإسرائيلية الجارية برعاية الادارة الأميركية.

وبين المستشار السياسي، التزام القيادة الفلسطينية والرئيس محمود عباس بعملية السلام القائمة على قرارات الشرعية الدولية، لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة، عبر إقامة دولة فلسطين المستقلة على حدود عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

وأوضح حماد إلى أن الجانب الفلسطيني تجاوب مع كافة الجهود الدولية، وخاصة الأميركية، لإنجاح المفاوضات الجارية حاليا، إلا أن الجانب الإسرائيلي ما زال يصر على خيار الاستيطان والإجراءات أحادية الجانب، التي لا تساعد على خلق أجواء إيجابية لإنجاح المفاوضات.

وأكد أن الاستيطان في الأرض الفلسطينية، خاصة بمدينة القدس، والذي يعتبره القانون الدولي غير شرعي، واستمرار انتهاكات المستوطنين واعتداءاتهم على الشعب الفلسطيني وممتلكاته، تهدد فرص تحقيق السلام العادل، الذي يضمن الأمن والاستقرار للشعبين الفلسطيني والإسرائيلي، وللمجتمع الدولي.

وأظهر حماد عن حرص فلسطين على تطوير العلاقات الثنائية مع مالطا، لما فيه مصلحة الشعبين الصديقين على كافة المستويات.