مصادر سيادية تكشف أن المخابرات المصرية تهدد حماس: توقفوا عن ابتزاز مصر..وإلا!

تابعنا على:   08:11 2014-03-02

أمد/ القاهرة: أكدت مصادر سيادية مسئولة أن المخابرات المصرية أرسلت إنذارات إلى عدد من قيادات حركة حماس في غزة تطالبهم فيها بالتوقف عن أي محاولة لابتزاز مصر، فيما يخص عملية فتح معبر رفح بالشكل الذي يريده الجانب الحمساوي بدون أي ضوابط مصرية.

وهددت المخابرات المصرية قادة حماس أنها ستكشف امام الجميع حجم بيزنس الانفاق الذي يديره قيادات حماس والمليارات التي كونوها من وراء شق الانفاق الرابطة بين غزة وسيناء، ووصل حجم هذا البيزنس خلال العام الماضي فقط ما يقرب من 10 ملايين دولار وهو بيزنس يحتكره حوالي 80 من قيادات حماس على رأسهم اسماعيل هنية .

ولفتت المصادر، أن محاولات حماس للتظاهر امام معبر رفح هي محاولة رخيصة من جانب حماس ومزايدة على دور مصر في رعاية أهالي غزة، مؤكدة ان هدف حماس من وراء هذا الضغط إجبار الجيش المصري على التوقف عن هدم الانفاق وتهديد البيزنس الخاص بقيادات حماس.

وقالت المصادر إن عمليات الجيش  خلال الشهرين الماضيين من هدم للأنفاق فقط كبدت قيادات حماس خسائر مالية تقدر بحوالي 700 الف دولار، بعد هدم ما يقرب من 100 نفق ليصل اجمالى ما تم هدمه من انفاق منذ شهر يونيو الماضي وحتى الآن الى حوالي 1000 نفق على الحدود عند رفح.

من ناحية أخرى قامت قوات الجيش بتكثيف التحقيقات مع عدد من ابناء رفح الذين يشاركون في مسألة شق الانفاق ويسمحون بوجود فتحات الانفاق من داخل بيوتهم .

وفي سياق متصل اوضحت المصادر ان قيادات من حماس حاولت خلال الشهر الماضي تحديد موعد للقاء قيادات من الجيش المصري وعلى رأسهم المشير عبدالفتاح السيسي وزير الدفاع والفرق صدقي صبحي رئيس الاركان إلا ان الامر لم يتم ولم تحصل قيادات حماس على اية موافقات في هذا الاتجاه، حتى أن قيادات حماس لجأت لوساطة عدد من الشخصيات السياسية والمسئولين بدولة الاردن للحديث الى القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية من اجل ترتيب لقاء مشترك مع قيادات الجيش المصري إلا ان الامر لم يقابل بالموافقة.

اخر الأخبار