"فتح": شعبنا يمارس حقه في حماية القدس عاصمة فلسطين

22:36 2014-02-28

أمد/ غزة :  أكدت حركة فتح تمسك شعبنا وقيادته وفي مقدمتها الرئيس محمود عباس بالقدس عاصمة للدولة الفلسطينية، باعتبارها جزءا أساسيا من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967.

وقالت الحركة في بيان صادر عنها اليوم الجمعة، إن حق شعبنا في السيادة على المدينة المقدسة هو حق تاريخي ولا تنازل عنه، وأن شعبنا يمارس حقه في حمايتها وفي الدفاع عنها من مشاريع الأسرلة والتهويد.

ووجهت حركة فتح التحية إلى الآلاف من أبناء شعبنا الفلسطيني الذين هبوا اليوم، للدفاع عن المسجد الأقصى، تأكيدا على هويته العربية والإسلامية، مؤكدة تمسك القيادة الفلسطينية بالقدس عاصمة للدولة الفلسطينية.

وقال المتحدث باسم الحركة فايز أبو عيطة "إن الشعب الفلسطيني اليوم مارس حقه في الدفاع عن القدس عاصمة فلسطين لحمايتها من عمليات التهويد والأسرلة التي تمارسها حكومة إسرائيل بحق المدينة المقدسة".

وثمن أبو عيطة وقفة الآلاف من أبناء شعبنا اليوم لنصرة المسجد الأقصى الذين هبوا لحمايته سواء من أهلنا في أراضي عام 48 أو في مدن ومحافظات الضفة الفلسطينية أو من أهالنا في مدينة القدس الذين كانوا دائما عنوانا للصمود والتضحية.

وأكد أبو عيطة تمسك شعبنا وقيادته وفي مقدمتها الرئيس محمود عباس بالقدس عاصمة للدولة الفلسطينية وقال لا مجال للتفريط أو التنازل عن هذا الحق التاريخي لشعبنا.

ودعا أبو عيطة القوى والفصائل الفلسطينية كافة إلى التركيز على معركة شعبنا لحماية القدس وعدم الانخراط في معارك ثانوية، مؤكدا أنها ستبقى العنوان الأبرز للمعركة مع الاحتلال خلال المرحلة المقبلة.