'الجزيرة' تحرض على الاحتجاج أمام السفارات المصرية بالعالم

00:30 2014-02-27

أمد/ الدوحة – وكالات : دعت قناة تلفزيون الجزيرة القطرية إلى وقفات احتجاجية أمام السفارات المصرية في أنحاء العالم، الخميس، للضغط على مصر للإفراج عن أربعة صحفيين ثلاثة منهم متهمون بمساعدة "منظمة إرهابية".

ويعمل الصحفيون الثلاثة، وهم بيتر غريستي وهو أسترالي الجنسية ومحمد فهمي الذي يحمل الجنسية الكندية بالإضافة لجنسيته المصرية وباهر محمد مصري الجنسية، في قناة الجزيرة الإنجليزية. وألقي القبض عليهم يوم 29 ديسمبر/ كانون الأول.

وقالت قناة تلفزيون الجزيرة، التي تبث بالعربية، إن مراسلها في القاهرة عبد الله الشامي محتجز منذ 14 أغسطس/ آب دون اتهام وأنه بدأ إضرابا عن الطعام منذ 23 يناير/ كانون الثاني.

ووصفت الجزيرة الاتهامات الموجهة لصحفييها بأنها تدعو للسخرية. وتشير تهمة مساعدة "منظمة إرهابية" على ما يبدو إلى جماعة الإخوان المسلمين، التي تحتج منذ أن عزل الجيش الرئيس محمد مرسي، بعد احتجاجات حاشدة على حكمه.

وأعلنت الحكومة جماعة الإخوان المسلمين "منظمة إرهابية" في حين تقول الجماعة إنها سلمية.

وقال مسؤولون مصريون إن قضية الصحفيين الثلاثة لا شأن لها بحرية التعبير وإن الصحفيين أثاروا الشكوك لعملهم بدون تصريح.

ودعا غسان أبو حسين، مدير العلاقات الدولية في قناة الجزيرة في مؤتمر صحفي في الدوحة، جميع الصحفيين ومؤيدي حرية الصحافة إلى وقفات أمام السفارات المصرية في أنحاء العالم.

وتقول القناة، التي تمولها الحكومة القطرية، إن المظاهرات ستكون جزءا من حملة إعلامية ستشهد كذلك تقديم التماسات من خلال الانترنت وأنشطة أخرى في 30 مدينة في أنحاء العالم وسيتم نقلها من خلال جميع الخدمات التابعة للقناة.

وأفرجت السلطات المصرية عن المصور بتلفزيون الجزيرة محمد بدر في وقت سابق هذا الشهر، وقال في مؤتمر صحفي إنه كان يتعرض للإساءة ولمعاملة وحشية بشكل يومي تقريبا على أيدي أفراد الأمن خلال فترة احتجازه، التي استمرت قرابة سبعة أشهر.

وبرأت محكمة مصرية ساحة بدر من تهم ارتكاب أعمال عنف أثناء اشتباكات في القاهرة.

وكان بدر من بين عدة أشخاص ألقي القبض عليهم في وسط القاهرة بعد أيام من عزل مرسي.

وقال بدر إنه قدم شكوى لكنه سحبها عندما جرى تهديده بحبسه في زنزانة أصغر دون ملابس كافية في أشهر الشتاء البارد.

وقال اللواء أحمد حلمي، مساعد وزير الداخلية المصري، إن من حق أي شخص لديه شكوى ضد الوزارة أن يرسل شكوى رسمية لإدارة السجون بالوزارة ولمنظمات حقوق الإنسان ويتم النظر فيها.

لكنه قال إن بدر اختار الخروج من مصر وتوجيه اتهاماته من خلال قناة الجزيرة بدلا من تقديم شكوى رسمية للوزارة وهذا سلوك غير مفهوم.

وأنكر صحفيو الجزيرة الأربعة الاتهامات الموجهة اليهم.

ويقول محللون أن الإخوان المسلمين ينسقون مع قناة الجزيرة القطرية في مختلف تحركاتهم، ويستخدمون شاشة القناة كنافذة لتوصيل رسائلهم.

وتدهورت العلاقات بين القاهرة والدوحة بعد الاحتجاجات التي أطاحت بنظام الإخوان المسلمين في مصر في 30 حزيران/ يونيو، ووصلت إلى سحب غير معلن للسفراء فيما بينهما.

وتواجه الدوحة غضبا كبيرا من قبل دول الخليج العربية لما أسموه "تحركات من شأنها الإضرار بالصف العربي تجاه مصر والسعودية"، فيما أثارت تصريحات للشيخ يوسف القرضاوي مؤخرا استياء كبيرا في الإمارات العربية المتحدة.

 

اخر الأخبار