الصالحي لـ (أمد) : لا بد من لقاء للقيادة ووقف المفاوضات للرد على العدوان الاسرائيلي على القدس

23:53 2014-02-26

أمد/ رام الله – خاص: قال الامين العام لحزب الشعب الفلسطيني، بسام الصالحي أن القيادة الفلسطينية ومنظمة التحرير مطالبة اليوم وعلى وجه السرعة للاجتماع لمناقشة الاعتداءات الاسرائيلية ومحاولتها فرض سيادتها على الأقصى ، وأنه لا إمكانية لمواصلة المفاوضات بظل الاعتداءات الاسرائيلية ، ومنهج حكومة الاحتلال التي تحاول فرض وقائع تنتهك من خلالها القرارات الدولية ومحاولتها مؤخراً اقرار الكنيست فرض سيادة اسرائيل على الاقصى وهذا العدوان يستدعي اتخاذ قرارات جادة وحاسمة .

وقال الصالحي بإتصال مع (أمد) في ظل السياسة الاسرائيلية لا امكانية لإستمرار التفاوض ، لا قيمة ولا معنى لما تقدمه أمريكا ، وهذا أمر مفصلي يستوجب وقف عملية التفاوض برمتها التي لا تعني سوى تنكر اسرائيل للقرارات الدولية .

وأضاف الصالحي يجب تحميل الادارة الامريكية مسئولية التدهور الحاصل في المنطقة ،بسبب دعمها الواضح للتطرف الاسرائيلي .