نتنياهو : السلام مع الفلسطينيين لن يكون إلا بتخليهم عن مطالبهم

19:59 2014-02-26

نتنياهو

أمد/ تل أبيب : قال رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو إن السلام سيتحقق حال تخلي الفلسطينيين عن كافة مطالبهم القومية الموجَّهة إلى الدولة اليهودية.

وأضاف نتنياهو خلال لقائه بالمستشارة الألمانية أنيغيلا ميركل بمناسبة ذكرى مرور 50 عامًا على علاقة بلادها بـ"إسرائيل" إن "السلام مع الفلسطينيين لن يتحقق إلا باعترافهم بيهودية دولة إسرائيل".

وأشار إلى أن "ألمانيا لديها التزام تقليدي بضمان أمن الدولة اليهودية علماً أننا نجمع على تقدير هذا الالتزام".

وقال: "إننا نسعى لما يغيّر عالمنا وقد يكون التوصل إلى شرق أوسط مستقرّ أمراً ليس في متناول أيدي كلتا دولتيْنا".

ولفت إلى أن "السعي نحو السلام أمر نسعى معاً لتحقيقه حيث أعتقد أن هناك معادلة بسيطة له خاصة به وهي معادلة الدولتيْن للشعبيْن، ما يعني وجود دولة فلسطينية منزوعة السلاح تعترف بالدولة اليهودية".

ونوه نتنياهو إلى أن "السلام يجب أن يستند إلى تدابير أمنية راسخة تمكّن إسرائيل من حماية السلام والدفاع عن نفسها إزاء أي سيناريو، لأن في هذه المنطقة المتقلبة من العالم لن تقوم للسلام الحقيقي قائمة دون الأمن".

ولفت إلى أن "المقاطعة الأوروبية لإسرائيل" -الدولة الديمقراطية الحقيقية الوحيدة في الشرق الأوسط بأسره- أمرٌ غير أخلاقي وغير عادل فضلاً عن كونه غير مفيد".

وقال إن المقاطعات تبعد السلام وتساهم في تعزيز الرفض الفلسطيني للسلام.

ودعا نتنياهو إلى تسيير جهات في أوروبا لتعارض المقاطعة وتدعم المساعي التي يبذلها وزير الخارجية الأميركي جون كيري لدفع السلام.

من جهتها، أكدت ميركل دعمها لمبادرة كيري لبذل الجهود الرامية إلى تحقيق حل الدولتيْن للشعبيْن.

وقالت "إننا في الحكومة الألمانية ندعم حل الدولتيْن للشعبيْن، ما يعني دعمنا لوجود دولة فلسطينية مثلما ندعم دولة إسرائيل، على أساس الاعتراف المتبادل بين الجانبيْن"، مؤيدةً "المطالب الأمنية لإسرائيل ليتسنى لها العيش ضمن حدود آمنة".

وأضافت أن قضية المستوطنات "لا نتوافق عليها دومًا"، حيث آمل في أن نتمكن من التغلب على هذه الصعوبات وأن حل الدولتيْن لن يعوقه أي عائق.