مقداد : نقدر موقف منظمة التحرير الفلسطينية وفصائل ال14 في العمل لحل أزمة اليرموك

15:57 2014-02-26

أمد / دمشق : التقى صباح اليوم السفير أنور عبد الهادي مدير الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية مع معالي الدكتور فيصل مقداد نائب وزير الخارجية السورية في مقر وزارة الخارجية بدمشق واستعرض الطرفان آخر تطورات الأوضاع في سوريا والمخيمات الفلسطينية والخطوة الأولى التي تحققت من بنود المبادرة الفلسطينية بانتشار المسلحين الفلسطينيين الموافقين على المبادرة الفلسطينية التي تدعو لإخلاء المخيم من السلاح والمسلحين مع عناصر الفصائل الفلسطينية في القسم الغربي من مخيم اليرموك أمس حيث وضع السفير عبد الهادي الدكتور مقداد بصورة الأوضاع والاجتماعات التي تعقد لتطبيق المبادرة الفلسطينية وبهذا الخصوص عبر الدكتور مقداد عن ارتياحه لتنفيذ الخطوة الأولى مقدراً موقف منظمة التحرير الفلسطينية وفصائل ال14 الموحد الذي أثمر وأدى إلى البدء بتطبيق المبادرة وسوريا مع الكل الفلسطيني وهي على استعداد لتقديم كل ما يلزم من تسهيلات لاستمرار نجاح المبادرة وتنفيذها وأن الدولة السورية ستعمل لادخال كافة الورش لاصلاح الكهرباء والماء والهاتف واعادة كل الخدمات إلى مخيم اليرموك تمهيداً لعودة الأهالي إليه فور تنفيذ باقي بنود المبادرة على أن يستمر توزيع المواد الغذائية واخراج المرضى للعلاج خارج المخيم.

وقد عبر السفير عبد الهادي عن تقدير القيادة الفلسطينية للحكومة السورية على كافة التسهيلات التي قدمتها من اجل حل أزمة مخيم اليرموك وحرصها على عدم زج الفلسطينيين بالأزمة, مجدداً الموقف الفلسطيني الذي أعلنه سيادة الرئيس محمود عباس منذ بدء الازمة بسوريا الحياد وعدم التدخل بشؤون سوريا الشقيقة ودعمه للحل السياسي بالحوار بين جميع السوريين.

اخر الأخبار