شومان: إسرائيل تحاول ابتزاز السلطة بدفعة الأسرى الرابعة

14:58 2014-02-26

أمد / رام الله : بعد نحو شهر من الآن، من المتوقع أن تفرج إسرائيل عن الدفعة الأخيرة من الأسرى القدمى الذين مضى على اعتقالهم أكثر من 22 عامًا.

وحسب الاتفاق السياسي بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل برعاية أميركية، سيتم الإفراج عن 32 أسيرًا من الأسرى القدامى، في 28 آذار/ مارس من العام الحالي، وفق ما قال رئيس الهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى والمحررين، أمين شومان.

وأضاف شومان إسرائيل تحاول ابتزاز القيادة الفلسطينية من خلال ربط الإفراج عن هذه الدفعة بالقبول باتفاق إطار معهم، مشيرًا إلى إمكانية تأجيل الإفراج عن الدفعة من قبل الجانب الإسرائيلي.

وأوضح أن "إسرائيل تلاعبت في الدفعة السابقة بحيث كان من المقرر أن تفرج عن 26 من الأسرى القدامى، إلا أنها حذفت أربعة أسماء واستبدلتهم بأربعة أسرى من غير القدمى وشارفت أحكامهم على الانتهاء".

وبيّن أن الدفعة الأخيرة من قدامى الأسرى تشمل 14 أسيرًا من أراضي 1948، وستة أسرى من القدس، وثلاثة من غزة، وتسعة من الضفة الغربية.

وتشمل القائمة الأخيرة من الأسرى القدامى عميد الأسرى الفلسطينيين وأقدمهم الأسير كريم يوسف فضل يونس  (57 عامًا) من قرية عارة في المثلث الشمالي داخل الأراضي المحتلة عام 48، والذي دخل في عامه الـ 32 في الاعتقال.

واعتقل الأسير يونس منذ 6/1/1983، ومحكوم بالسجن مدى الحياة بتهمة قتل جندي إسرائيلي.

 

"نقلاً عن وطن للأنباء".