مراكز حقوقيه: تطالب بفتح تحقيق في قتل الأسير جهاد الطويل

تابعنا على:   11:15 2014-02-26

أمد / القدس المحتلة : طالبت جمعية اطباء لحقوق الانسان ومركز عدالة المستشار القضائي للحكومة الاسرائيلية بفتح تحقيق فوري في ظروف موت الاسير الفلسطيني جهاد الطويل.

توفي بمستشفى "سوروكا" بمدينة بئر السبع الاسير جهاد الطويل, من سكان القدس الشرقية، وكان قد حكم عليه بالسجن الفعلي لمدة 3 اشهر بتهمة " قيادة مركبة من دون ترخيص" وتم احتجازه في سجن ديكل في الجنوب.

وكانت سلطة السجون الاسرائيلية قد حولت جهاد الى المستشفى وهو في حالة حرجة ويعاني من غيبوبة كاملة, وفي الوقت نفسه قامت باخلاء سبيله فور وصوله المستشفى. في صباح امس الثلاثاء, بعد ما يقارب ال 15 يوما من تواجده في المستشفى, توفي جهاد الطويل.

وتعتقد عائلة الطويل بان موت جهاد يعود الى اعتداء عليه في السجن, حيث انه لم يعاني جهاد الطويل من اية امراض صحية قبل الاعتقال.

وصرحت العائلة انه وفي صباح يوم الحادثة, قام جهاد بمكالمتهم هاتفيا واعلمهم بانه ملزم بانهاء المكالمة لوجود  مشكلة في السجن.

وفي اليوم ذاته قام مندوب من سلطة السجون باعلام العائلة عن وجود جهاد في مستشفى "سوروكا". عند وصول العائلة الى المستشفى وجدت جهاد في قسم العناية المكثفة، في حالة غيبوبة ومربوط باجهزة التنفس الاصطناعي ، فيما طلب مندوب سلطة السجون العائلة بالتوقيع على مستندات اخلاء سبيل جهاد من مسؤولية السجن, رفضت العائلة بدورها التوقيع, وحين سألت عن اسباب وظروف الحادثة لم يتلقوا ردا.

بعد الحادثة، تلقت العائلة مكالمات من مساجين من اصدقاء جهاد بالسجن، وذكروا بانه تم الاعتداء على جهاد في مناوشات بين السجانين ووالمساجين.

جدير بالذكر بان جهاد ليست الحالة الاولى التي تقوم بها سلطة السجون الاسرائيلية بالتنصل عن مسؤوليتها عن الاسرى المحتضرين واخلاء سبيلهم في المستشفيات للتنصل من اي مسائلة قانونية.

واعربت جمعية اطباء لحقوق الانسان وعدالة عن  تخوفهما بان التسرع بالافراج عن جهاد من قبل سلطة السجون  جاء كمبرر للتصل عن مسؤوليتهم والامتناع في فتح تحقيق في ظروف موته.

وبصدد هذا التسائل، قامت جمعية اطباء لحقوق الانسان وعدالة ، بالتوجه الى المستشار القضائي للحكومة طالبين القيام بفتح تحقيق فوري لظروف موت جهاد الطويل: " نحن, جمعية اطباء لحقوق الانسان ومركز عدالة, نتوجه اليك مطالبين بفتح تحقيق فوري لظروف الموت, على يد الشرطة الاسرائيلية وايضًا بفتح اجراء قانوني حسب قانون تحقيق اسباب الموت".

اخر الأخبار