الشعبية: انتخابات المجلس الوطني المدخل لأعادة تأهيل النظام السياسي

تابعنا على:   11:06 2014-02-26

الجبهة الشعبية

أمد/ رام الله : أكدّت خالدة جرار عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية والنائب عنها في المجلس التشريعي، أن  إجراء انتخابات للمجلس الوطني، هو المدخل لإعادة تأهيل النظام السياسي الفلسطيني، ومن شأنه أن يمهد لإعادة تشكيل اللجنة التنفيذية الإطار الأعلى للمنظمة.

ودعت جرار في تصريح خصت به"الرسالة نت" الموالية لحركة حماس، إلى ضرورة عقد اجتماع عاجل للإطار القيادي لمنظمة التحرير الذي تشكل في لقاءات القاهرة، بغرض بحث تطورات القضية الفلسطينية والتحديات الراهنة.

وشددت العديد من الفصائل على ضرورة إعادة تفعيل منظمة التحرير والبدء في انتخابات المجلس الوطني، كقاعدة أساس لتطوير النظام السياسي وتوحيد مرجعية القيادة للشعب الفلسطيني.

وحذرت من خطورة استمرار المفاوضات مع إسرائيل وما يسمى باتفاق "الإطار"، مشيرة إلى أن الجبهة لن تخول أحدًا أيًا كان التوقيع على اتفاق يتنازل عن ثوابت الشعب الفلسطيني باسم منظمة التحرير.

وأكدت أن قبول السلطة بإيجاد قوات أطلسية في منطقة الأغوار، بمنزلة قبول مبدئي بالتخلي عن السيادة الفلسطينية، معتبرة في الوقت نفسه أن المدخل الاقتصادي الأمني لكيري، من شأنه أن يجعل الفلسطينيين حراسًا وخدمًا لإسرائيل.

وتقوم الخطة الأمريكية على الجانبين الاقتصادي والأمني، في محاولة لبسط نفوذ الاحتلال على مستقبل الدولة الفلسطينية المزمعة، وإخضاعها لإرادة الاحتلال.

ونوهت إلى خطورة الاعتراف بما يسمى بـ(يهودية الدولة) ضمن ما يضغط به كيري على السلطة الفلسطينية.

وأعربت عن خشيتها من مؤامرات تحاك ضد المقاومة في الأراضي الفلسطينية؛ بغرض تمرير ما يسمى بخطة "كيري"، فيما رأت أن التنسيق الأمني لن يتوقف في المرحلة المقبلة من جانب السلطة الفلسطينية.

ونوهت إلى خطورة القبول بتمرير اتفاقات تضاف إلى سلسلة مآسي المفاوض الفلسطيني ضد الثوابت الفلسطينية.

اخر الأخبار